المحتوى الرئيسى

ردا على الفتنه التى أثارها المصرى اليوم بتاريخ 2 مايو 2011 بقلم:محمد المتولى عبد الحميد

05/04 21:34

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=295438&IssueID=2123 وأستمر فى الترويج له اليوم بتاريخ 3 مايو 2011 بأن هناك اهتمام عربى واسع بالفتنه التى أثارها http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=295593 أود أن أبدأ بتقديم نفسى كمواطن مصرى عادى لا أدعى بأنى كاتب أو صحفى فى مصر أو خارجها ولكنى أعتنقت منهجا جديدا لحياتى بعد الثوره المصريه العظيمه التى أخذت بعدا عالميا لا يعرفه ألا من يقيم بالخارج مثلى رفعت هاماتنا الى السحاب أقسمت لذلك بينى وبين نفسى ألا أسكت ابدا على فساد او على أى ظلم أو استبداد منذ بدايته بكل ما أوتيت من قوه ولآخر نفس فى صدرى وبكل ما لدى من أمكانات متواضعه لأعتقادى بأنه مازال الكثير من الفساد متغلغل فى كل نواحى حياتنا فى مصر ولا يوجد وسيله أخرى للتخلص منه سوى أن أتصدى له وأقاومه بأسلوب سلمى وحضارى ولا أخشى فى ما أعتقد انه الحق أى أحد أو أى جهه بمواجهته ومقاومته ويجب ان يكون ذلك منا جميعا فقد حفظنا الدرس ان نكون جميعا معا يد واحده لتطهيره حتى لا أكرر خطايا صمتى السابق لأكثر من ستون سنه منصرمه ونتائجها الكارثيه على جيلى وجيل أولادى ولكنى والحمد لله شاركت مع جيل أحفادى فى الثوره لذلك التمس من القارئ عذرا ان لم أحسن التعبير او صياغة الكلمات لأن المواجهه هذه المره مع أشخاص عملهم هو الكتابه وصناعة الكلمات وهم ألأقوى بما تحت أيديهم من أمكانات قرأت فى المصرى اليوم أمس بتاريخ 2 مايو تحت عنوان المصرى اليوم تكشف فى تحقيق استقصائى القصه الكامله لهروب عناصر حماس وحزب الله من سجن المرج أجراه كل من أ / هشام علام و أ / أحمد رجب ومنذ اللحظه ألأولى توجست خيفه من المضمون والمقصود قبل أن أقرأه بسبب التوقيت ولكنى تمالكت نفسى وشجبت سوء ظنى حتى الم بكل تفاصيل التحقيق لاحظت ان التحقيق يبدأ بمشاهد تشويقيه مثيره كفيلم سينمائى أو قصه بوليسيه لم أستبشر منها خيرا !!! تساقط رصاصات ورفاق يتبادلون النظرات وركن مظلم وسخان كهربائى يفكك ليخرج منه تلفون محمول أدركت منذ اللحظه ألأولى لقرائة التحقيق أننى امام عقلية هتشكوك فى ألأثاره ولست امام موضوعية وحرفية سامى فوده فى استنطاق الحقيقه وكونى كنت فى الستينيات من قراء ألأهرام وأنتظر كل يوم جمعه بفارغ الصبر حتى اقرا بصراحه للأستاذ محمد حسنين هيكل فقد اعتدت منذ صباى وشبابى أن أقرأ مابين السطور فلم أجد للمحرر اى ركن ممكن مظلما كان أو منيرا فى هذه الحجره لمشاهدة هذه ألأشارات والتلميحات بهذه السذاجه ولكنى ادركت ايضا ان المحرران ليس لديهم معلومات كافيه عما يحدث عادة مع محتجزين من هذه النوعيه الفلسطينه الثمينه التى تحظى بأهتمام الفرعون شخصيا وترفع اسهمه أمام أسياده وكيف انهم يتم فحصهم عرايا بعرفة رحماء امن الدوله السابقين ولا يستطيعون أخفاء أجهزه محموله فى السخان ولا حتى فى ….اى مكان آخر بأجسادهم وأنهم غالبا لا يسكنون جماعه حتى لا يستمتعون بالتسامر فى اوقات الفراغ وحتى لا يكونون شهودا لصالح بعضهم على ما يحدث لهم أذا مات أحدهم بهبوط حاد فى الدوره الدمويه فيسلم لشقيقه الناطق الرسمى بأسم حماس بكل ما فيه من اصابات حدثت قضاء وقدر عندما سقط من طيارة السجن فى رحله ترفيهييه ولا أظنهم يسمحون لهم بفتح كافتريا سخانات شاى وقهوه ولا يوجد عدد وآلات وطفايات وأعمدة سراير لتحطيم السجن من الداخل يبقى محظوظ لو لقى بطانيه ينام عليها وأذا انا حاولت تصديق روايتك كلها بما فيها ذعر محمد المجند عديم الخبره العسكريه بمهمته المحدده والوحيده وانك لمست انتفاضة ذعره بنفسك وانت واقف جانبه فى برج المراقبه فكيف أصدقك فى جرى النقيب سيد عبد الكريم عندما ذهب لوحده عسكريه قريبه يستعير منها ذخيره يا حضرات المحررين من فضلكم احترموا عقلية وذكاء الشعب لم تكن ولن تكون هذه هى الطريقه التى تدار بها خطوط ألأمداد والتموين فى ألأمن المصرى أو الجيش المصرى !!!!! انت فقط أردت ان تمهد أم محمد استنفذ الخزنة اليتيمه لبندقيه وأصبح أعزل وبعد كل روايتك البوليسيه تريد ان تعلقها على كتف مسئول غيرك وهو مدير العلاقات العامه لمصلة السجون الذى لم يشاهد حدثا واحدا مما تخيلته انت وليس هناك لغزا عصيا على الفهم فى عقول هذا الشعب كما تظن وتدعى فالشعب يعلم ان هناك تعليمات محل تحقيق للآن بفتح كل السجون فى كافة انحاء مصر لأحداث الفوضى لتحقيق هدف مضاد للثوره أم انك سوف تدعى ان حماس كانت خلفها جميعا وهى التى فتحت باقى السجون ؟؟؟ والشعب يعلم لماذا قتلل اللواء المسئول عن مباحث السجون فى كل انحاء مصر فى القليوبيه بتعليمات عليا بعد مشاده كلاميه بينه وبين رئيس مباحث السجن الذى كان يزوره وكما يزور النقيب تامر رضا بمباحث مركز اجا محاضر التحقيق عملوا له محضر مناسب انه قتل فى سجن آخر أراك اسهبت فى توصيف جرائمهم التى تعد نياشبن شرف للأنتماء الوطنى والقومى لما كانوا يقومون به هؤلاء المقاومين للظلم للهفة المظلوم المحاصر حتى الموت جوعا من أعداء لا برحمون ألأطفال والنساء والشيوخ وفرعون جائر مكتوب على وجهه المتغطرس الصلف العماله والخيانه بغير خجل منه او تراجع ثم ما الذى أخرس صوتكم وقصف أقلامكم تسعون يوما منذ حدثت تلك ألأحداث فى نهاية يناير 2011 حتى تكتبوا عنها الآن فى لحظات توقيع المصالحه التاريخيه التى انجزتها الحكومه الشريفه بعيدا عن عهر الفرعون !!! والتى هى امل الشعب الفلسطينى والشعوب العربيه وكذلك كل شعوب العالم وكل أحرار العالم عدا العنصريين فقط من أولاد العم حتى ألأحرار بين أولاد العم يؤيدوها !!!!! لحساب من تعملون بالضبط وما هى المصلحه الوحيده فى دق أسفيل بين حكومتنا الشريفه الجديده وحماس ام هذه محاولة مسح جوخ لصاحب الجريده لأن اتجاهاته السياسيه معاديه لحماس لما رسخه الفرعون فى نفوس أغلبيه شركاء الوطن انها وألأخوان بعبع مخيف وحتى لو كان ذلك مقصدكم فأنها وسيله رخيصه للوصول لمكان اعلى فى الجريده فلم تتعلموا من ابراهيم عيسى وأظن صاحبها والله أكثر حياديه وأكبر من ذلك لن أستطيع ألأسترسال فى تحليل تحقيقكم الموجه والغير موفق كله لأن لا اريد ان أتعدى المساحه التى تكرمت على الجريده بها للتعبير عن رأى مع أصرارى على اننى اعتبر ان ما قمتم به فى هذا التوقيت نوع من الفساد ان تستخدموا موقعكم فى أحداث فتنه بين حماس والسياده المصريه والتأثير الضار على الرأى العام المصرى والعربى نوع من الفساد ومخالفه للضمير الصحفى وشرف المهنه ارجوا ان تقلعوا عنه حتى تحتفظوا لأنفسكم وللمصرى اليوم بالوطنيه والمصداقيه الواجبه محمد المتولى عبد الحميد mo4y@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل