المحتوى الرئيسى

مسئول إسرائيلي سابق تعتبر قتل بن لادن منحها “الشرعية” لاغتيال حسن نصر الله

05/04 21:06

البديل- وكالات:اعتبر أهارون زئيفي فركاش رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الأسبق أن قتل أمريكا لأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة يعطي شرعية لاغتيال من وصفهم بـ”الإرهابيين” وأن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله يدرك ذلك. ونقلت صحيفة “هآرتس” عن فركاش قوله إن “علينا ألا ننسى أننا لسنا دولة عظمى وليس كل ما هو مسموح للأمريكيين مسموح لنا، ورغم ذلك فإنه يوجد هنا تغير تدريجي في قواعد المواجهة في إطار الحرب ضد الإرهاب وتم فتح باب واسع للمناورة ونصر الله أيضا يدرك ذلك”. واضاف أنه “ليس صدفة أن نصر الله يقلل من الخروج من ملجأه في السنوات الأخيرة وتوجد شرعية أكبر، لإسرائيل أيضا، لتنفيذ خطوات ضد قادة المنظمات الإرهابية التي ترفض أي نوع من المفاوضات”. وأشار إلى أن “ثمة رسالة هامة في قرار الولايات المتحدة بتصفية بن لادن وهي أنه لا يمكن الفصل بين الزعيم والمستوى التنفيذي تحته، ويجب قتل صناع القرار هناك”. مشبها موقف واشنطن من بن لادن بموقف الاحتلال السابق من اغتيال قيادات حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وأضاف أنه “قبل سبع سنوات عندما قتلنا قادة حماس مثل أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي لم يكن موقفنا مقبولا في المجتمع الدولي”. معتبرا أن “إسرائيل وبسبب تعرضها لهجمات عديدة تحولت إلى مختبر تجارب وإلى خط مواجهة وكانت الاغتيالات أداة هامة لأن هؤلاء القياديين لا يحبون الانتحار وعندما يلاحقون يكونون أقل فاعلية”- حسب زعمه للصحيفة، مشددا على أن الاغتيالات “ما زالت أداة هامة جدا لردع القياديين الكبار في المنظمات الإرهابية”.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل