المحتوى الرئيسى

صحافة الاثنين : الجالية المصرية تحتفل مع الأهلى بالتأهل لدور الـ16 .. اتجاه بالكاف لنقل مباريات المنتخب والأهلى .. الفريق يتلقي صدمة قبل وصوله للقاهرة بسبب تأجيل الدوري .. الراغب : إلغاء الدوري كارثة والتعصب يهدم الرياضة

05/04 20:36

تنوعت أخبار النادى الأهلى فى الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الاثنين وفيما يلى رصد لأهم ما جاء بها :- الجالية المصرية تحتفل مع الأهلى بالتأهل فى «بريتوريا» رغم الهزيمةتعود فى السابعة صباح اليوم «الاثنين» بعثة الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى إلى القاهرة، قادمة من جوهانسبرج، بعد أن تأهل الفريق إلى دور الـ١٦ فى بطولة دورى رابطة الأبطال، رغم خسارته بهدف للا شىء من سوبر سبورت بطل جنوب أفريقيا فى اللقاء الذى جمعهما أمس الأول على أرض ملعب استاد يتر موكابى بمدينة بلوكوان ضمن منافسات دور الـ٣٢.وحقق الأهلى أكثر من فائدة بصعوده دور الـ١٦ فى مقدمتها حفاظه على سمعة الكرة المصرية، سواء فى جنوب أفريقيا عقب هزيمة المنتخب الوطنى بهدف للا شىء من منتخب الأولاد فى التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا ٢٠١٢، فضلاً عن أنه أصبح الممثل الوحيد فى البطولة، عقب الخروج المخزى للزمالك أمام الأفريقى.وتوجهت بعثة الأهلى من الملعب مباشرة إلى مدينة بريتوريا فى الثانية صباح أمس، واحتفل اللاعبون بتأهلهم لدور الـ١٦ للبطولة مع أفراد الجالية المصرية، لكن الأحداث المؤسفة التى شهدتها مباراة الزمالك والأفريقى التونسى سيطرت على جنبات الحديث بين اللاعبين وباقى أفراد البعثة، وحرص خالد الدرندلى، عضو مجلس الإدارة، رئيس البعثة، على مشاهدة أحداث استاد القاهرة، أمس الأول، وأيضاً سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، الذى نزل من أتوبيس الفريق وتوجه إلى الفندق لمتابعة ما حدث، ولم يقتصر الأمر على ذلك فقط، بل كان مانويل جوزيه، المدير الفنى، حريصاً على معرفة نتائج الأندية المصرية: الإسماعيلى وحرس الحدود والزمالك فى مواجهتها الأفريقية، وسيطر القلق على أفراد الجهاز الفنى ولاعبيه قبل لقاء سوبر سبورت، عقب معرفتهم بهزيمة الإسماعيلى بالأربعة، إلا أن الحال تبدل عقب المباراة والتأهل لدور الـ١٦، ودخل مانويل جوزيه غرفة خلع الملابس وهنأ اللاعبين فرداً فرداً، وشكرهم على الأدلاء الذى ظهروا به رغم الظروف الصعبة التى خاضوا بها اللقاء.من جانبه، أكد مانويل جوزيه عقب المباراة أنه حقق الهدف الذى حضر من أجله بالصعود إلى دور الـ١٦، رغم خسارته بهدف للا شىء فى ظل الظروف الصعبة التى خاض بها المباراة، وأوضح أنه هيأ لاعبيه نفسياً وعقد معهم جلسات متعددة، سواء الدوليين لإزالة الآثار السلبية لهزيمة المنتخب المصرى أو المحليين لتهيئتهم لأهمية المباراة، مؤكداً أن هزيمة الأهلى أمس الأول، هى الأولى له منذ عام ونصف حيث كان يقود منتخب أنجولا فى أمم أفريقيا وخرج على يد منتخب غانا.واعترف المدير الفنى أن فريقه قدم عرضاً متوسطاً طوال المباراة خصوصاً فى الشوط الأول، الذى كان فيه الأداء متواضعاً وظهرت الأخطاء الدفاعية به، وأوضح أن دوميينك كان بإمكانه تسجيل هدف السبق فى أول دقيقتين لو أحسن استغلال الفرصة التى سنحت له أمام المرمى، وقال: إن هذه المباراة هى الأسوأ لدوميينك منذ انضمامه للأهلى، رغم أنه لاعب يمتلك مواصفات هجومية متميزة، وتابع جوزيه: إنه دفع بأبوتريكة قبل نهاية الشوط الأول لإحكام السيطرة على وسط الملعب واستبداله بشريف عبدالفضيل لسببين، أولهما: أنه كان يرغب فى زيادة الفاعلية الهجومية بلاعب متميز يستطيع نقل الهجمات بدقة مثل أبوتريكة، وثانيهما: أن شريف عبدالفضيل أدى ما عليه بعد عودته للملاعب منذ ثلاثة أشهر، وقال: إن المنافس كان الأفضل فى الشوط الأول وأحرز هدفه من ضربة ثابتة وليس من جملة تكتيكية فى المباراة، وأوضح أن فريقه تحسن فى الشوط الثانى وأن معتز إينو أدى بمستوى طيب، عقب الدفع به بدلاً من جدو الذى خرج يعانى من الإصابة.وهنأ جوزيه حرس الحدود على تأهله لدور الـ١٦ لبطولة الكونفيدرالية، وأبدى أسفه على خروج الإسماعيلى والزمالك، مؤكداً أن الحمل أصبح ثقيلاً على الأهلى والحدود باعتبارهما الممثلين للكرة المصرية فى البطولات الأفريقية.طالب جوزيه باستئاف الدورى وحذر من تأجيله والأضرار التى ستنجم على ذلك، سواء على الكرة المصرية أو الأندية، وقال: إن الفريق خاض مواجهته أمام سوبر سبورت، رغم أنه لم يعلب مباريات رسمية، مؤكداً أن الأهلى سيجد صعوبة فى استكمال مشواره الأفريقى إذا تم إلغاء المسابقة، لأن الاعتماد على المباريات الودية غير كاف.وحول هزيمة المنتخب الوطنى من جنوب أفريقيا والمطالبة فى الفترة الأخيرة بإقالة حسن شحاتة، المدير الفنى، قال جوزيه: إن الهزيمة واردة فى كرة القدم وإنها طبيعية نتيجة ما تمر به الكرة المصرية فى الفترة الأخيرة، وأبدى انزعاجه لما حدث مع حسن شحاتة، عقب المباراة والمطالبة بإقالته، وقال: إن شحاتة هو الذى حصد ثلاث بطولات متتالية مع لاعبيه المميزين، فكيف يهاجمونه لمجرد الهزيمة فى مباراة خاضها فى أحلك الظروف؟ ودعا اتحاد الكرة إلى دعم حسن شحاتة وتجديد عقده إلى ما بعد ٢٠١٤ لضمان الاستقرار فى المرحلة المقبلة، وأضاف: هذا رأيى ولا ألزم به أحداً، لكن استمرار شحاتة مع منتخب مصر ضرورى فى المرحلة المقبلة، ورفض التعقيب على المطالبة بتجديد دماء المنتخب، وأكد أنه أمر يخص الجهاز الفنى للمنتخب ولا يتدخل فيه.من جانبه،ذكرت صحيفة المصرى اليوم أن خالد الدرندلى حذر من إلغاء مسابقة الدورى وأبدى أسفه لما شهدته مباراة الزمالك، وأكد أن الأهلى سيعانى كثيراً فى حالة الإلغاء.- الاتحاد الأفريقى يشكل لجنة لبحث العقوبات واتجاه لنقل مباريات المنتخب والأهلىيفاضل الاتحاد الأفريقى لكرة القدم «كاف» بين تشكيل لجنة خاصة لبحث العقوبات المقرر توقيعها على نادى الزمالك بسبب أحداث الشغب التى قامت بها جماهيره فى مباراة الأفريقى الأخيرة، أو الاكتفاء بمناقشة الأمر فى لجنة الانضباط لتحديد العقوبات التى سيتم توقيعها، وقال محمود جرجا المسؤول الإعلامى: حتى الآن لم يتم الاستقرار على موعد الاجتماع لمناقشة الأحداث، لافتاً إلى أنه لن يتم الاستعجال فى تحديد موعد انعقاد الاجتماع حتى تكون الرؤية واضحة أمام مسؤولى الكاف، وتوقع عقد الاجتماع فى موعد غايته شهر من الآن.فى السياق ذاته ذكرت صحيفة المصرى اليوم أن مصدر مطلع داخل الاتحاد الأفريقى ـ رفض ذكر اسمه ـ أكد أنه فى حالة تأكيد تقارير الكاف أن الحالة الأمنية غير مستقرة فى مصر فسيتم نقل مباريات المنتخب والأهلى فى البطولات الأفريقية إلى خارج البلاد، لافتاً إلى أن عدم الاستقرار الأمنى سيؤدى إلى تخفيف عدد سنوات الإيقاف على نادى الزمالك، وأن الكاف سيأخذ موقف لاعبى الزمالك ومحاولتهم إنقاذ لاعبى الأفريقى من بطش الجماهير محل الاعتبار.- الأهلي يتلقي صدمة قبل وصوله للقاهرة بسبب تأجيل الدوريتلقي الجهاز الفني لفريق الكرة الأولي بالنادي الأهلي بقيادة البرتغالي مانويل جوزيه صدمة شديدة قبل ساعات من وصول بعثة الفريق من جنوب إفريقيا بسبب الأخبار التي وصلت إلي مسامعهم حول تأجيل الدوري العام عقب أحداث الشغب التي شهدها لقاء الزمالك والإفريقي التونسي في لقاء العودة بدور الـ32 لدوري رابطة الأبطال الإفريقي.وذكرت صحيفة روز اليوسف أنه من جانبه أبدي البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي حزنه الشديد لما بدر من جانب جماهير نادي الزمالك في مباراة الإفريقي التونسي مؤكدًا أن مثل هذه الأحداث غير مقبولة ولا علاقة لها بكرة القدم وأعرب جوزيه علي حزنه الشديد للغاية مما حدث لأن كرة القدم ترفض الشغب بجميع أشكاله، وقال إنه كان يتمني عودة الدوري المصري من جديد بعد التوقف الذي أعقب ثورة يناير.وأوضح البرتغالي أن الأهلي نجح في التأهل إلي دور الـ16 لدوري رابطة الأبطال الإفريقي رغم سوء الأداء والظروف التي تواجهه في الوقت الحالي، مضيفًا: الزمالك والإسماعيلي ودعا البطولات الإفريقية لأنهما يعانيان من نفس ظروفنا والمنتخب المصري أيضًا عاني من نفس هذه الظروف أمام جنوب إفريقيا.وأكد جوزيه أنه لا يملك الآن سوي خوض المباريات الودية طوال الفترة المقبلة. وعن لقاء الأهلي الأخير أمام سوبر سبورت الذي انتهي بخسارة الفريق وقال جوزيه إنه كان يتمني الفوز رغم أن النتيجة أهلته مباشرة الـ16 ليواجه بطل زامبيا، وأعرب عن أسفه لخروج الزمالك والإسماعيلي.وقال جوزيه: لم نلعب مباريات رسمية طوال الفترة السابقة ونعاني من افتقاد حساسية المباريات الرسمية، لكننا حققنا الفوز في مجموع المباراتين وتأهلنا للدور التالي. وانتقد البرتغالي أداء لاعبيه في شوط المباراة الأول مؤكدًا أن اللاعبين لم يقدموا المستوي المأمول باستثناء بعض الهجمات التي أتيحت لدومينيك.- يد الأهلي تنتظر رد الاتحاد الإفريقي للمشاركة بدوري الأبطالينتظر فريق كرة اليد بالأهلي رد الاتحاد الإفريقي علي إمكانية مشاركة الفريق من البطولة الإفريقية للأندية الأبطال، التي تستضيفها الكاميرون في الفترة من 12 إلي 19 أبريل الجاري، يصل رد الاتحاد اليوم بالموافقة أو الرفض لأن قرعة البطولة كانت قد أجريت قبل تقدم الأهلي بطلب المشاركة..وأضافت صحيفة روز اليوسف أن تأخر الأهلي كان في التقدم بالطلب انتظارًا لموافقة الاتحاد المصري للعبة والذي وافق علي مشاركة الأهلي بعد يومين من إجراء الاتحاد الإفريقي للقرعة.- مدير الأهلي: إلغاء الدوري كارثة.. والتعصب يهدم الرياضةاستبعد الكابتن محرم الراغب مدير عام النادي الأهلي نظرية المؤامرة من الأحداث التي شهدها استاد القاهرة الدولي قبل ثوان قليلة من نهاية لقاء الزمالك مع الأفريقي التونسي في إياب الدور الأول لدور ال"32" لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.أكد الراغب أن ما حدث لا يجب أن يمر مرور الكرام لأنه من المستحيل أن نترك مجموعة من البلطجية يسيئون إلي مصر بهذه النتيجة ويدفعون المسئولين إلي التفكير في إلغاء الدوري الممتاز لأن أي تأجيل جديد للمسابقة يعني إلغاءها من الناحية المنطقية بعدما وصلنا إلي شهر أبريل بينما لم تقم مباريات الدور الثاني من المسابقة بالكامل.أشار الراغب إلي أن إلغاء مسابقة الدوري يمثل كارثة حقيقية وأنه والنادي الأهلي يأملان في استئناف المسابقة مع وضع آليات محددة ومحكمة لتأمين المباريات والفرق المتنافسة.أوضح الراغب أنه كان يعتقد أن الروح الطيبة التي شهدها ميدان التحرير والشارع المصري خلال ثورة 25 يناير قد تساعد المنظمين لبطولات الدوري والكأس علي وضع جماهير الأهلي والزمالك إلي جوار بعضهم البعض في نفس المدرجات ولكن ما حدث في مباراة الزمالك والأفريقي يؤكد أن التعصب الرياضي والبلطجة والرعونة لن تختفي بسهولة من الملاعب الرياضية والمدرجات.وأشارت صحيفة الجمهورية أنه لدي سؤاله عما سيكون عليه تصرف الأهلي في حالة استئناف الدوري وترك مهمة تأمين المباريات للأندية . أكد الراغب أن الأهلي نجح من قبل في تأمين مبارياته الودية من خلال التعاون بين أمن النادي والألتراس ولكن المباريات الرسمية تحتاج إلي مزيد من التأمين حتي لا يتكرر ما حدث في مباراة الزمالك والأفريقي ولذلك فإنه يري أن الحل لن يكون في ترك تأمين المباريات للأندية بمفردها ولكن الحل الجذري يأتي من عودة التأييد والمساندة الشعبية لرجال الشرطة وألا تتعامل الشرطة مع تأمين المباريات من منطق ضعف وإنما لابد من تأمين حازم وحاسم للمباريات لأن ذلك يعني الحفاظ علي أرواح وأمن المواطنين وصورة مصر بأكملها.أشار الراغب إلي أنه في حالة استمرار غياب هذه المساندة والدعم للشرطة وعدم استعمال الشرطة لكامل إمكانياتها من أجل تأمين وصالح الشعب سيكون الحل البديل هو مشاركة القوات المسلحة بقوة في تأمين المباريات لكن تأجيل أو إلغاء الدوري يمثل كارثة حقيقية للرياضة المصرية بشكل عام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل