المحتوى الرئيسى

التشويش المستمر على قناة وصال واختفاء قناة صفا جريمة شيعيه غادرة بقلم الدكتورعمرعثمان البكر

05/04 19:42

التشويش المستمر على قناة وصال واختفاء قناة صفا جريمة شيعيه غادرة بقلم الدكتورعمرعثمان البكر التشويش المستمر على قناة وصال واختفاء قناة صفا جريمة شيعيه والسنه ساكتون بخلاء عن دفع مستحقات القناتين والشيعه يدفعون المليارات لقنوات فارسية مجوسية كافرة وفاجرة تسب الصحابة وامهات المؤمنين وتشوه الدين الاسلامي امام اكثر من مليار ونصف مسلم وهم لا يتجاوزون ال 200 مليون بعد التزوير والتمتع والبحث عن من يصبح شيعي حتى بين اللقطاء والمبالغة بالتصريحات الجوفاء عن المسيرة المليونية واللطمية المليونية لمدارات شعورهم بالنقص والمظلومية منذ بدأ ان سبأ باكتشاف دينهم ...ولكن برغم خزعبلاتهم وانكشاف خسة افكارهم ودينهم ولكنهم يصرفون على هذه الخزعبلات ويبذخون على طقوس جوفاء بينما اخواننا المسلمين لايصرفون بضعة الاف من الدولارات على فضائيات الدين الصحيح بل يصرفون على ملذاتهم ولياليهم الحمراء اكثر مما يتبرعوه للدين الاسلامي ولهذا نرى دعاة الحق والدين الصحيح هم الذين يغمط حقهم والكذابين والمنافقين والادعياء الشيعه يوجد من يدفع عنهم ويدفع لهم الاموال ... قرات التاريخ الاسلامى فوجدت انه ماأشبه اليوم بالبارحه ضرب ألامام مالك وسجن الامام احمد بن حنبل وتعرض الامام الشافعى وأبو حنيفة إلى بلاء شديد وكان يقال عنهم من أعدائهم الكثير من الكذب والافتراء فأين ذهب الظالمون ؟ وقبلهم كان رسول الله يدعو الناس إلى الايمان وعبادة الله وحده فقال عنه الكافرين قولا عظيما ورموه بالبهتان ترى فى التاريخ فى معظمه إلا فى بعض الفترات النادرة ان المستمسكون بالحق يواجهون المصاعب الشديدة و ان طرق الدعوة ممهدة بالاشواك وأن طريق المعصية مفروش بالحرير ولا خير فى لذة من بعدها النار إن معنا كتاب الله وسنة رسول الله وسيرة الصحابة الكرام اى ان الحق معنا والباطل مع غيرنا فهل تظن جحافل الشيعه المجوسية الفارسية و العلمانية البغيضة وكتائب الكفر وطلائع الصهيونية ان المعركة حسمت لهم لا ورب الكعبة انها مجرد جولة إنتصروا فيها بمعاونة المنافقين من بنوا جلدتنا عليهم من الله مايستحقون اما بالنسبة لتركهم القنوات الغير محترمة فنحن جزء من تلك المشكلة هل تعتقد انه لو قاطع المسلمون تلك القنوات انها تستمر ؟ تلك القنوات الهابطة تستمر من خلال عائد الاعلانات والاتصالات الهاتفية وشريط الاخبار و بيع الافلام والاغانى التى يشتريها الغافلون عن دينهم و يتجاهلون فتاوى علماء المسلمين كافة بحرمة الغناء والاختلاط والمعازف مشاهدة المحرمات وقبل أن نلوم من بيده قرار الاغلاق على كل واحد منا ان يسأل نفسه هل عملنا بما علمنا ؟ بعث الله لنا خيرا كثيرا وعلما واسعا عن طريق علماء الدين فى تلك القنوات فهل التزمنا هل ابتعد الجميع عن الربا والغناء والاختلاط؟ هل التزمت كل فتاة وسيدة بالحجاب الشرعى الساتر الذى لا يصف ولا يشف الجسم ؟ هل حافظت على الصلوات فى جماعة فى موعدها ؟ فلنبدأ بأنفسنا لنتغير نحن أولا حتى يولى الله علينا من يتق الله فينا ونقول لكل من كان له يد فى اغلاق قنوات الخير حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم احشرهم مع من احبوا واطاعوا فنحن نحب الله ورسوله وصحابته الكرام اما هم فالله اعلم بحالهم الله يعاقب من كان وراء اغلاقهم او التشويش عليهم رافضه او مجوس او علمانيين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل