المحتوى الرئيسى

خبراء: الرئيس المخلوع تعمَّد تعطيل جهاز المحاسبات

05/04 19:04

كتب- حمدي عبد العال: أكد محمد ونيس مستشار رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات أن النظام البائد تعمد تعطيل عمل الجهاز كهيئة رقابية مهمتها الأساسية كشف الفساد ومراقبة أداء السلطة التنفيذية ومكافحة الفساد؛ وذلك بسن سياسات من شأنها تعطيل عمل الجهاز وسن قوانين تعرقل من دوره، وتعيين نواب في البرلمان يخدمون هذا التوجه، وأن ذلك ظهر جليًّا في تصريحات أمين تنظيم الحزب الوطني المنحل أحمد عز.   وأوضح- خلال كلمته في المؤتمر الذي نظمه المعهد الديمقراطي المصري اليوم، تحت عنوان "محاكمات الفساد في عهد مبارك"- أن الجهاز المركزي للمحاسبات كان عينًا على الفساد في عهد مبارك، وأنه رصد مخالفات بالجملة وقدمها الجهاز من خلال التقارير الشهرية والسنوية إلى الجهات التي حددها القانون، وتتمثل تلك الجهات في شخص رئيس الجمهورية ومجلس الشعب ورئاسة الوزراء والوزارات المختلفة.   وأشار إلى أن الجهاز تجاوز دوره وحدود القانون بتقديم تلك التقارير لهيئة الرقابة الإدارية والنائب العام في بعض قضايا الفساد التي كانت تُعدُّ مخالفات جنائية أو قضايا ملحة مثل فساد إبراهيم نافع في مؤسسة (الأهرام) وحسن حمدي بنفس المؤسسة ومحمد عهدي فضلي في مؤسسة (أخبار اليوم)، ومخالفات العلاج على نفقة الدولة وجامعة النيل وجراج رمسيس وتوشكى.   وأكد ونيس أن هناك معايير ومحاور لنجاح أية جهة تكافح الفساد تمثل هذه المحاور في دور قوي وفعال لبرلمان منتخب ويمثل الإرادة الشعبية، يشرف على السلطة التنفيذية ويراقب أداءها ووجود قضاء قوي ومستقل لا يخضع لأي مؤثرات على أحكامه ووجود هيئات رقابية مستقلة لمكافحة الفساد وتفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني والتطبيق الصارم والفاعل لقوانين مكافحة الفساد والشفافية والإفصاح في عرض الميزانيات العامة ووجود إعلام قوي مستقل.   وأضاف محمود أسعد وكيل الجهاز للإدارة المركزية للبنوك أن الجهاز كشف عدة مخالفات للبنوك منها بنك التجاريين وبنك مصر اكستريور وبنك العمال والمصرف الإسلامي، موضحًا أن البنك المركزي كان يتحفَّظ على إفلاس البنوك ويخلط الأوراق ببعضها؛ ما قلل من فعالية دور الجهاز.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل