المحتوى الرئيسى

"مغاورى" يبدأ جولاته بتفقد آخر مشروع زاره "المغربى"

05/04 18:59

بدأت وزارة الإسكان ممثلة فى الجهاز المركزى للتعمير أولى جولاتها بعد أحداث ثورة يناير نهاية الأسبوع الماضى، وكانت البداية بتفقد الطريق الدائرى الإقليمى أحد المشروعات التى ينفذها الجهاز المركزى، والذى يعتبر آخر مشروع تفقده أحمد المغربى وزير الإسكان السابق، قبل الإطاحة به وخروجه من وزارة الإسكان فى يناير الماضى. وكان المغربى قد قام قبل أحداث يناير بشهرين وتحديدا فى بداية نوفمبر الماضى بجولة ميدانية لتفقد الطريق الدائرى الإقليمى والذى ينفذه الجهاز المركزى للتعمير ضمن مخطط "القاهرة 2050"، حيث تلقى وقتها اتصالا هاتفيا من الرئيس المخلوع حسنى مبارك يشدد فيه على ضرورة إنهاء هذا الطريق فى موعد أقصاه نهاية يونيه المقبل، وبالفعل تعهد المغربى بتنفيذ ذلك، إلا أن أحداث ثورة يناير لم تمكنه من تنفيذ هذا الوعد، كما لم تمكن مبارك أيضا من متابعة إنهاء المشروع. وجاءت وزارة الإسكان لتقوم بأولى جولاتها بعد أحداث الثورة بتفقد هذا الطريق الدائرى، إلا أنها تعهدت خلال هذه الجولة بإنهاء الطريق ديسمبر المقبل وليس شهر يونيه كما كان مقرراً له سابقاً، حيث قام اللواء محمود مغاورى رئيس الجهاز المركزى للتعمير بتفقد هذا الطريق نهاية الأسبوع الماضى فى جولة ميدانية لم تستغرق سوى 4 ساعات. قام مغاورى، خلال الجولة، بشرح أهمية هذا الطريق الذى تنفذ الوزارة 48 كم منه، وما سيحققه من أهداف بربط الطرق الرئيسية للمحافظات وتنشيط الحركة التجارية بين محافظات الصعيد والقناة والدلتا، فضلا عن المساهمة فى التنمية العمرانية والصناعية للمناطق الصحراوية على جانبى مسار الطريق وتحديث معبر جديد للنيل شمال مدينة الصف. وقد لوحظ خلال الجولة، التى قام بها مغاورى، عدم وجود التكثيف الأمنى، حيث خلت الجولة تماما من وجود الشرطة، واقتصرت على حضور بعض موظفى الجهاز المركزى للتعمير ومهندسى شركة المقاولون العرب المنفذة لأعمال الطريق الدائرى الإقليمى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل