المحتوى الرئيسى

سفينة انقاذ تغادر مصراتة ومئات تقطعت بهم السبل

05/04 20:14

جنيف (رويترز) - أجلت سفينة انقاذ نحو 800 مهاجر وصحفي وليبي مُصاب من ميناء مصراتة الذي شهد عمليات قصف شديدة لكنها اضطرت الى المغادرة بسرعة وترك مئات المدنيين اليائسين ورائها. ونفذت السفينة (رد ستار وان) مهمة الانقاذ البحرية السادسة التي كلفتها بها المنظمة الدولية للهجرة من المدينة المحاصرة بعد ان منعتها على مدى خمسة أيام عمليات القصف ووجود ألغام. وقالت المنظمة في بيان "قال رئيس فريق المنظمة على متن السفينة عثمان بلبيسي ان مئات المدنيين الليبيين سعوا أيضا لركوب السفينة في محاولة يائسة للخروج من مصراتة. لكن نظرا لان الطاقة الاستيعابية للسفينة محدودة تعين سحب سلم الصعود اليها حتى تتمكن من الابتعاد عن الرصيف بسلام." وأقلت السفينة نحو 700 مهاجر ونحو 20 صحفيا وما يصل الى 50 مدنيا ليبيا جريحا واسرهم من مصراتة اخر مدينة رئيسية في غرب ليبيا تحت سيطرة المعارضين والتي تتعرض لحصار مستمر من قوات موالية للزعيم معمر القذافي. وجاء في البيان ان "القصف الشديد لمصراتة بالاضافة الى الالغام التي وضعت منعت سفينة المنظمة الدولية للهجرة من الرسو لمدة خمسة ايام." وقامت كاسحات الغام تابعة لحلف شمال الاطلسي بتفتيش مداخل الميناء عدة ايام لتطهير الالغام. وقالت المنظمة الدولية للهجرة انه عندما رست السفينة في نهاية المطاف صباح اليوم الاربعاء بعد الانتظار قبالة الساحل منذ يوم السبت فان عمليات القصف واطلاق الرصاص في منطقة الميناء أجبرت 1000 مهاجر على الاقل كانوا ينتظرون السفينة في الميناء على الفرار. وقالت المنظمة التي قامت باجلاء 6000 شخص على الاقل في السابق من مصراتة انه في هذه المرة كان أمامها أقل من ساعة لتحاول إجلاء أكبر عدد ممكن من الناس. وقال بلبيسي انهم بذلوا قصارى جهدهم في وقت قصير جدا لاجلاء كل شخص أمكنهم أخذه بما في ذلك نساء واطفال ليبيين اصيب اقاربهم بجروح. وقالت المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة جيميني بانديا "المهاجرون الذين تقطعت بهم السبل وجرحى الحرب واسرهم كان يجب ان تكون لهم الاولوية في الاجلاء بالنسبة لنا."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل