المحتوى الرئيسى

نادية لطفي: لم أعمل مع المخابرات لأنني لست عاهرة.. وسعاد حسني ماتت مقتولة

05/04 16:09

وجدت الفنانة الكبيرة نادية لطفي أن هذا هو الوقت المناسب لتتحدث عن رفضها للعمل مع جهاز المخابرات المصري في فتره الستينيات، وهي في قمة مجدها وشهرتها.وأشارت نادية إلى أن قناعتها الشخصية منعتها من العمل مع المخابرات، وقالت: "رفضت ذلك لإيماني الدائم بأن وظيفة الفنان هي الإبداع الفني والتمثيل، وإثراء السينما، أما الأعمال الأخرى فلها من يعمل فيها وهن العاهرات، فالفنان يعد قدوة بالنسبة لجمهوره، وإذا اكتشف عكس ما ينقله له الممثل سيحبط".وأكدت نادية على السيناريو الذي يشغل بال أغلبية الشعب المصر منذ سنوات عديدة، وهو ان سعاد ماتت مقتولة على يد شخصيات شهيرة بالمجتمع المصري لنيتها كتابة مذكراتها التي كانت ستفضح أسرارا وخبايا عن شخصية معينة وبعض الشخصيات الأخرى.وأضافت نادية أنها كانت من أصدقاء سعاد المقربين، لذلك فهي متأكدة من أنها ماتت مقتولة وليست منتحرة.وعلى الجانب الفني، أكدت نادية ان سبب ابتعادها عن الساحة الفنية، هو رفضها للعمل في دور فرعي لمجرد الحصول أموال، وأضافت نادية أنها اعتبرت ان قبولها لهذه الأدوار بمثابة متاجرة بتاريخها الفني من أجل 50 ألف جنيه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل