المحتوى الرئيسى

هيئة الاذاعة الحكومية: ايران تعتزم دمج وزارتي النفط والطاقة

05/04 15:43

طهران (رويترز) - قال أحد نواب الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يوم الاربعاء ان ايران ستدمج وزارتي النفط والطاقة وهو ما يشير الى تغيير كبير في المؤسسة المسؤولة عن خامس أكبر صادرات من النفط الخام في العالم. ونقلت هيئة الاذاعة الايرانية الحكومية عن لطف الله فروزنده نائب الرئيس قوله "وفقا لما أقرته الحكومة اليوم سيجري دمج وزارتي النفط والطاقة ووزارتي العمل والرعاية الاجتماعية." ويأتي هذا الاعلان في اطار خطة لتقليص عدد الوزارات الى 17 من 21 وهو ما تقول الحكومة انه سيؤدي الى زيادة كفاءة الادارة. لكن اجراء تغييرات رئيسية في وزارة النفط من غير المرجح أن يحظى باجماع عام. وتتولى وزارة النفط كل جوانب صناعة النفط والغاز بما في ذلك السيطرة المباشرة على الانتاج وعلى شركة النفط الوطنية الايرانية التي تبيع الوقود الأحفوري الايراني في أنحاء العالم. وتشرف وزارة الطاقة على شبكات الكهرباء والمياه في البلاد. وقال وزير النفط مسعود مير كاظمي في 19 ابريل نيسان "لم يتم اتخاذ قرار بدمج وزارتي النفط والطاقة." وعبر أحد نوابه يوم الاربعاء عن شكوك بشأن الدمج المزمع. وقال محسن خوجسته مهر نائب وزير النفط في مقابلة مع وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء "لم يطلب أحد رأينا واذا طلبوا منا فاننا سنقدم رأي خبراء وزارة النفط." وأضاف "ينبغي توضيح تفاصيل الدمج لكي نتمكن من الادلاء بتعليقات دقيقة بشأنه." ولم يصدر أي اعلان بشأن من سيكون مسؤولا عن الكيان الجديد. وقال عضو في مجلس رئاسة البرلمان الايراني ان السلطة التشريعية يجب أن تقر مسألة انشاء أي وزارة جديدة. وقال حسين سبحاني نيا لوكالة فارس "ستعلن الحكومة (بعد ذلك) الوزير الجديد وسيقرر البرلمان (ان كان سيوافق عليه أم لا)." وقد لا يكون الحصول على موافقة البرلمان الذي تحدى سلطة أحمدي نجاد في الاشهر الاخيرة مهمة سهلة. ففي فبراير شباط رفض البرلمان مرشح أحمدي نجاد لحقيبة وزارة النقل وفي مارس اجتاز وزير الطاقة ماجد نامجو اقتراعا لسحب الثقة بفارق صوت واحد فقط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل