المحتوى الرئيسى

مجمع البحوث الإسلامية يحسم شرعية قوانين الأسرة غدًا

05/04 18:00

كتب- أسامة عبد السلام: يعقد مجمع البحوث الإسلامية اجتماعه غدًا برئاسة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر حول الفتوى الشرعية بخصوص مطالب حركة "إنقاذ الأسرة" الخاصة بتعديل قوانين الأسرة التي وضعها المجلس القومي للمرأة في عهد زوجة الرئيس المخلوع حسني مبارك.   وكانت حركة "إنقاذ الأسرة" أرسلت مذكرة لمكتب الإعلام بمجمع البحوث الإسلامية تطالب فيها الأزهر الشريف بسن قانون استضافة الأب لأبنائه لمدة ‏48 ‏ساعة أسبوعيًّا بدلاً من 3 ساعاتٍ فقط، وخفض سن الحضانة للطفل إلى ‏7‏ سنوات للولد و‏9‏ سنوات للبنت طبقًا للشريعة الإسلامية وإقرار الولاية التعليمية والعلاجية للأب‏.   وشددت الحركة في مذكرتها على ضرورة إلغاء المجلس القومي للمرأة بتهمة إفساد الأسرة المصرية واستغلال سوزان مبارك لنفوذها لإقرار قانون حق الرؤية ومخالفة الشريعة وإصدار قانون محاكم الأسرة رقم ‏10‏ لسنة ‏2004م، والكشف عن مصادر تمويل "القومي للمرأة".   وفي سياقٍ آخر عقد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر عصر اليوم الاجتماع الثاني لمبادرة "بيت العائلة المصرية" بحضور المستشار طارق البشري رئيس اللجنة والدكتور أحمد كمال أبو المجد عضو مجمع البحوث الإسلامية والأنبا أرميا سكرتير البابا شنودة.   وقررت لجنة بيت العائلة المصرية عقد الاجتماع الثالث يوم 17 مايو المقبل لمناقشة تجديد الخطاب الديني وإعداد لائحة تنفيذية وتشكيل مجلس أمناء ومجلس تنفيذي عنه ولجنتي للإعلام والتعليم والتنمية المجتمعية والعمل الميداني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل