المحتوى الرئيسى

عمرو حمزاوى: الخوض فى انتخابات الرئاسة تشتيت لرأى العام

05/04 14:38

قال الدكتور عمرو حمزاوى إن الديمقراطية تعنى أنه لا فرق بين أحد بين المواطنين، والسيادة للقانون، وتكافؤ الفرص بين جميع المواطنين ومناخ يسمح لصعود والهبوط للأشخاص وألا يقف الشخص عند منصب محدد، مشيرا إلى أن الديمقراطية قائمة على تداول السلطة وتداول المناصب العامة ولا يجلس شخص واحد على كرسى الحكم لفترة 30 عامًا. وأضاف أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، فى حواره مع الإعلامى عمرو أديب، أن القوى السياسية فى مصر تريد دولة مدنية، مضيفا أن نقطة انطلاقة السياسة المدنية هى "المواطنة"، مشيرا إلى أن تنظيم العلاقة بين الدين والسياسة هى أن تستدعى المرجعية الدينية فى بعض الأفكار، موضحا أن تنظيم العلاقة بين الدين والسياسة لها شروط. وتساءل حمزاوى هل نحن نريد نؤسس مجتمعًا فيه نسبة الحرية أكثر أم نسبة القيود أكبر أى كان نوع هذه القيود، مضيفًا عندما نأتى بحزب عن طريق الانتخابات كيف نضمن أنه لا ينهى نظام الحرية الذى جاء منه وتم انتخابه عن طريقه، مؤكداً أن الضمان الحقيقى لمنع الحرية هو أن يكون المواطن الذى يذهب إلى صندوق الانتخابات يكون لديه وعى شديد. وأشار حمزاوى إلى أن الاستعداد لديمقراطية يكون على طريق ممارسة الديمقراطية التى من خلال ممارستها سوف نتعلمها، لافتا إلى أن الديمقراطية تعنى أن يكون الفرد حراً فى اختياراته. وأشار المفكر حمزاوى إلى أنه يجب أن نوضع بدايات الديمقراطية، حيث يوجد فى الديمقراطية المستقرة فى بعض الدول تجاوزات تحدث ضاربا المثل بتولى بوش الابن رئاسة أمريكا. وبالنسبة للحديث عن انتخابات الرئاسة قال حمزاوى إن أى كلام عن انتخابات الرئاسة خلال الأيام الحالية هو تشتيت لرأى العام، مؤكداً أن انتخابات البرلمان أهم من رئيس مصر القادم نظرا لأن البرلمان القادم هو الذى سيضع الدستور. وأضاف أنا أنتقد أى مرشح لانتخابات الرئاسة، لافتا إلى أنه عاش خارج مصر فترة طويلة متمنيا أن يتعرف أكثر على الشعب المصرى و"يتمرمت" فى مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل