المحتوى الرئيسى

الطيور المنقرضة قادت الامريكان لمخبأ بن لادن

05/04 14:26

لوس أنجليس - (د ب أ) - ذكر تقرير أورده موقع "ساسينس إنسايدر" الإلكتروني الثلاثاء أن فريقا من الجغرافيين تنبأوا بشكل صحيح بموقع أسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة، عام 2009 باستخدام نماذج تقوم على احتمالات في رصد والتنبؤ بانقراض الطيور المهددة بالانقراض.   وحدد العلماء مدينة باراتشينار باعتبارها المخبأ الأكثر احتمالا لبن لادن،مرجحين بنسبة 98% أنه كان موجودا في تلك المنطقة.   وتنبأ العلماء بأن ثمة فرصة بنسبة 89% بأنه كان في المنطقة التي تضم مدينة أبوت آباد التي تم تعقبه وقتله فيها على أيدي قوات أمريكية الأحد الماضي.   وقال أستاذ علم الجغرافيا، توماس جيلسبي: "النظرية تتعلق أساسا بمنطقة تقل معها فرص تعرض الشخص للخطر .. في مدينة كبيرة"، مضيفا: "افترضنا أنه لن يكون في مدينة صغيرة بحيث يمكن أن يبلغ الناس عنه".   وأضاف: "ليس من شأني الخوض في هذا الأمر (أبحاث الإرهاب)، لكن نفس النظريات التي نستخدمها لدراسة الطيور المهددة بالانقراض يمكن أن تستخدم في هذا (الصدد)".   وبناء على نظرية تسمى "جزيرة الجغرافيا الحيوية"، توقع فريق البحث أن يكون بن لادن مختبئا في مدينة كبيرة، استنادا إلى فكرة أن فرص بقاء الكائنات الحية تزداد عندما تتواجد في جزيرة كبيرة مقارنة بأخرى صغيرة، كما استخدموا كذلك نظرية تسمى "تلاشي المسافة" للتنبؤ بأن بن لادن كان مختبئا في مكان قريب من أخر مكان معروف له "مجمع كهوف في تورا بورا عام 2011" وفي منطقة ذات بيئة مادية وثقافية مشابهة.   وقال جيلسبي إن الشعور العام هو أن أسامة بن لادن كان يختبئ في مدينة كبيرة،مضيفا: "الكهوف تتسم بالبرودة ولا تناسب العيش فيها".   وانتقد اختيار بن لادن لذلك الموقع، قائلا :"إن منزلا بعيدا عن الأنظار كان سيناسبه بشكل أفضل".   اقرأ أيضا:مصادر: بن لادن قتل على يد أحد حراسه

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل