المحتوى الرئيسى

انييستا.. نسر الكلاسيكو ودينامو متحرك من طراز "بارسا 8"

05/04 14:15

دبي- خاص (يوروسبورت عربية): دينامو متحرك ذو صلاحية طويلة الأجل لا يكل ولا يمل من كثرة امتلاك الكرة، إنه صانع ألعاب برشلونة أندريس إنييستا صاحب الفضل بهدف فريقه الأول بمرمى الغريم التقليدي ريال مدريد في مباراة الإياب من دوري أبطال أوروبا للأندية الذي انتهى بالتعادل 1-1. انييستا الملقب بـ"الرسام" في كاتالونيا تفنن في وضع الرتوش الأخيرة على لوحة "كامب نو" ومشهد التأهل للدور نصف النهائي للمسابقة القارية بعد أن مرر كرة بينية ماكرة وصلت الماتادور ديفيد فيا الذي بدوره روضها وسددها في شباك الحارس المخضرم إيكر كاسياس. ولعل المتتبع لمسيرة انتصارات برشلونة يدرك تماماً أن انييستا وزميله تشافي هيرنانديز يشكلان أكثر من 50% من قوة الفريق الكاتالوني الذي بات بفضل ألعابهما أكثر فرق العالم قدرة على الاحتفاظ بالكرة وسيطرة على الميدان أمام خصومه!. انييستا (27 عام) الذي استغرب العالم بأسره كيف أفلتت جائزة الكرة الذهبية للعام المنصرم من بين يديه لمصلحة زميله في الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي، يواظب على اللعب النظيف والفعال بعيداً عن الوقوع في المشكلات، فرأس ماله فنون المستديرة وبيته الأول برشلونة واستثماره الحقيقي في محبة الجماهير. ويستحق أن يكون انييستا أفضل اللاعبين في كلاسيكو الأبطال بفضل لعبه الموزون والكرات الذكية الخطيرة التي مررها لميسي وفيا وألفيس وتشافي، وينظر له الجمهور الكاتالوني على أنه أحد الأعمدة الأساسية فلا يمكن للمدرب جوزيب غوارديولا إغفاله أو الاستغناء عنه. وسبق لانييستا، صاحب القميص رقم 8، الفوز مع برشلونة مرتين بلقب دوري أبطال أوروبا، فهل يواصل تحقيق أحلامه بصحبة البارسا في المباراة النهائية للمسابقة ويحرز معه البطولة الثالثة؟ وماذا عن الجائزة الذهبية ألا يستحقها هذا اللاعب أم أن الكرة لا تعرف سوى ميسي وكريستيانو رونالدو فقط؟. آن الأوان أن يعتلي الماتادور الإسباني قمة النجومية ويحتل مكانه الطبيعي في منصات التتويج الشخصية والجماعية، كيف لا؟ وفريقه من انتصار إلى اخر ومنتخب بلاده يزهو بكأس العالم بسبب هدفه المحفور في الذاكرة والمزروع بشباك هولندا في المباراة النهائية لمونديال 2010.   من محمد الحتو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل