المحتوى الرئيسى

د. البر: البعد عن الإسلام سبب محن الأمة

05/04 12:29

المنوفية- إخوان أون لاين: أكد الدكتور عبد الرحمن البر، عضو مكتب الإرشاد وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن الإسلام حضارة أمَّنت الخائف، وأطعمت الجائع، وكست العاري، ونشرت الخير سواء بسواء، وأن ابتعاد الأمة عن تعاليم هذه الحضارة الإسلامية أصابها بالمحن.   وقال- خلال المؤتمر الجماهيري الذي نظمه الإخوان المسلمون بالمنوفية مساء أمس، بأرض ملعب المنطقة الأولى بمدينة السادات، تحت عنوان "الإخوان المسلمون.. رسالة الخير لكل الناس"-: إنه بالرغم من الابتلاءات والمحن التي تعرَّضت لها الأمة بسبب البعد عن الإسلام؛ فإن الله أراد لها ألا تموت، فمنحها رجالاً أمثال الإمام محمد عبده, وجمال الدين الأفغاني, ورشيد رضا, والإمام الشهيد حسن البنا؛ الذي نذر نفسه للغاية الكبرى، وهي "الله", وأدرك أن الكلمة والكتب والدروس والخطب ليست كافيةً لإعداد جيل جديد ينهض بالأمة من كبوتها، فكانت التربية والصبر جنبًا إلى جنب مع الكلمة والخطب والدروس.   وأوضح د. البر أن أول لجنة زكاة في مصر أنشأها الإخوان كانت في قرية "برمبال" بمركز دكرنس بمحافظة الدقهلية، وأن مشروعات الأسر المنتجة هي ابتكار إسلامي بأيادٍ إخوانية, وأن أول خدمة توصيل للمنازل "ديلفري" في العالم ابتدعها الإخوان في شكل مجموعات تدق الأبواب وتدعو إلى الإسلام.   من جانبه، أكد أحمد أبو بركة، عضو الكتلة البرلمانية للإخوان في برلمان 2005م، أن الجماعة درست تاريخ جميع الثورات في العالم، وأدركت أن الثورات الناجحة لا بد أن تتصدرها كل القوى الوطنية؛ لذلك قررت الذوبان داخل بوتقة الشعب للقيام بثورة 25 يناير، والتي كانت ثورةً شعبيةً بامتياز.   وقال: إن الانتقال السلمي الناجح للسلطة هو الذي يعتمد على قاعدة الإجماع الوطني, أما الانتقال الذي يعتمد على فصيل واحد من الوطن- مهما كان حجمه- فلا يُكتب له النجاح، ولذلك فالإخوان قد أكدوا ضرورة مشاركة جميع الفصائل في المجتمع في الثورة المباركة التي يرجع الفضل الأول والأخير فيها إلى الله تعالى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل