المحتوى الرئيسى

نشطاء يطالبون الجامعة العربية بدعم ''مليونية الانتفاضة''

05/04 21:02

القاهرة – أ ش أ طالب وفد من اللجنة التحضيرية للانتفاضة الفلسطينية الثالثة في مصر اليوم الأربعاء رئيس مكتب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير هشام يوسف، والأمين العام المساعد لشئون فلسطين السفير محمد صبيح باتخاذ موقف داعم للانتفاضة المقرر أن تنطلق يوم 15 مايو الجاري.وسلم الوفد الشعبي- خلال اللقاءات التي أجراها بعد ظهر اليوم- طلبا لجامعة الدول العربية يحثها فيه على اتخاذ موقف داعم وواضح إزاء الانتفاضة الفلسطينية الثالثة.وأعرب السفير هشام يوسف خلال استقباله للوفد عن تقدير الجامعة العربية لكل الجهود التي من شأنها أن تساند مطالب الشعب الفلسطيني بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، داعيا ً إلى وقف التطبيع بكافة أشكاله مع إسرائيل.ورداً على ما طرحته اللجنة التحضيرية للانتفاضة في مصر من موقفٍ ثابت بضرورة تحرير كامل التراب الفلسطيني من النهر إلى البحر، قال يوسف '' يؤسفني أن الموقف العربي الرسمي يتعارض مع هذا الطرح''، إلا أنه أكد على دعم الجامعة العربية لكل الوقفات الاحتجاجية التي تتم أمام السفارة الإسرائيلية شريطة أن تكون سلمية. وطالب وفد اللجنة التحضيرية للانتفاضة الفلسطينية برد حازم وحاسم على التصريحات الإسرائيلية التي ذكرت أن تل أبيب تتابع عن كثب دعوة اللجنة إلى المظاهرة المقرر لها ''جمعة التمهيد'' الموافق 6 مايو الجاري أمام السفارة الإسرائيلية، والمظاهرة المليونية في جمعة الانتفاضة الثالثة بميدان التحرير يوم الجمعة الموافق 13 مايو الجاري.وقال رئيس مكتب الأمين العام السفير هشام يوسف إن ''الجامعة العربية اتخذت مواقف مساندة للثورات العربية في تونس، ومصر، اليمن، ليبيا وسوريا''، منبها ً على حق الشعوب في التعبير عن مواقفها تجاه حكامها.وأشار السفير هشام يوسف إلى أن ''الجامعة العربية تقوم بجهود واتصالات في الأمم المتحدة لتفعيل قرار مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين في اجتماعه الأخير والخاص بالتوجه إلى مجلس الأمن لفرض الحظر الجوي على الطيران العسكري الإسرائيلي لحماية المدنيين الفلسطينيين خاصة في قطاع غزة''. وفي سياق متصل، اتفق وفد اللجنة التحضيرية مع السفير محمد صبيح على التعاون المشترك خلال الفترة المقبلة لتنسيق جهود المقاطعة الشعبية للبضائع الإسرائيلية في مختلف أنحاء العالم العربي، وأكد صبيح للوفد أن ''مقاومة المشروع الصهيوني تبدأ بالمعرفة والثقافة والمقاطعة العربية كخطوات أولى للتصدي للمشروع الإسرائيلي''.وأكد أحمد رجب القيادي بحزب جبهة التحرير القومية (تحت التأسيس) إن اللجنة التحضيرية للانتفاضة الفلسطينية حرصت على تقديم طلباتها إلى الجامعة العربية في يوم اتفاق وحدة الفصائل الفلسطينية وتوقيع اتفاق المصالحة في القاهرة برعاية مصرية.وأضاف رجب ان من بين المطالب التي أطلقها حزب ''جبهة التحرير القومية'' لتوحيد الجهود الداعية للانتفاضة الثالثة، فتح ملف الاحتلال الإسرائيلي لمدينة ''أم الرشراش'' المصرية التي أقامت عليها إسرائيل ميناء إيلات، مع اتخاذ كافة الإجراءات التي تمكن مصر من استردادها مرة أخرى.تجدر الاشارة الى ان اللجنة التحضيرية للانتفاضة الفلسطينية تضم ممثلين عن قوى سياسية مصرية في مقدمتها حزب جبهة التحرير القومية ''تحت التأسيس''، وصفحات ومجموعات على موقع التواصل الاجتماعي ''فيسبوك'' ''أنا مصري مع الانتفاضة والعد التنازلي للانتفاضة الفلسطينية ..ورابطة التحرير وفداك يا أقصى والجبهة الوطنية الشعبية للثورة وحركة الثوار الأحرار (ثورة مصر) وحملة إزالة العلم الإسرائيلي من على العمارة المصرية، وإعدام مبارك، واتحاد شعب مصر، وغيرها من الحركات الأخرى.اقرأ أيضا:إسرائيل تُطالب بحذف صفحة على فيس بوك تدعو لانتفاضة فلسطينية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل