المحتوى الرئيسى

ن.تايمز: باكستان "حليف مخادع"

05/04 12:16

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"الامريكية اليوم الاربعاء أن التوتر بين الحكومتين الباكستانية والامريكية ازداد بشكل حاد بعد أن طالب مسئولون فى الادارة الامريكية إسلام آباد بالإجابة عن كيفية اختباء زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في مكان قريب جدا من العاصمة لفترة طويلة.وجاء رد باكستان جريئا ومتحديا، حيث وصفت التصفية الامريكية لبن لادن بأنها "عمل احادى الجانب لم يحصل على تصريح".وعلقت الصحيفة بأن الشكوك حول احتمال مساعدة باكستان لبن لادن عززت جهود بعض أعضاء الكونجرس لخفض المساعدات الامريكية لباكستان، او قطعها بالكامل، مع وصف بعض المشرعين الامريكيين لباكستان بحليف مخادع لا يستحق مليارات الدولارات كل عام من واشنطن.وأضاف أن مسئولي الادارة الامريكية وبعض أعضاء الكونجرس مصرين على تفادى أى كسر او شرخ فى العلاقات مع إسلام آباد، وهو ما قد يضع على المحك شبكة مكافحة الارهاب التى أسستها وكالة الاستخبارات المركزية "سى.آى.أيه" فى باكستان.ورأت الصحيفة خطورة توتر العلاقات مع باكستان فى الوقت الذى تحاول فيه الإدارة جاهدة وضع نهاية للحرب فى افغانستان، وهي المسألة التي تلعب فيها باكستان دورا حيويا، وإن كانت شريكا صعب المراس.وقالت الصحيفة إن مارك جروسمان مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص إلى افغانستان وباكستان حل على العاصمة الباكستانية امس الاول وقام بتوصيل ما وصفه مسئولون امريكيون برسالة صارمة إلى مسئولى المخابرات والجيش فى باكستان حيث أبلغهم أن صبر الكونجرس يستنفذ .ويأمل مسئولون في واشنطن معرفة المزيد عن الشبكة التى سعى زعيم تنظيم القاعدة اسامه بن لادن لطلب الدعم منها عن طريق تتبع ملفات ووثائق الكمبيوتر التى استحوذت عليها القوات الامريكية الخاصة بعد تصفية بن لادن.ونفى مسئولون فى إسلام آباد استضافة بن لادن، وقال مسئولون امريكيون إنه حتى الوقت الحالى ليس هناك أى دليل ملموس على أى مسئول باكستانى زار مجمع "ابتاآباد" أو اجرى اى اتصال مباشر مع بن لادن.وقال مسئول مدنى فى الحكومة الباكستانية انه لا يعرف ما اذا كانت المخابرات الباكستانية ساعدت بن لادن على الاختباء او انها كانت غير واعية بوجوده فى باكستان، مشيرا إلى ان العملية الامريكية فى باكستان هى اهانة دولية فى حق المخابرات الباكستانية ومعربا عن امله فى ان تقود العملية إلى الاعتراف بمشكلة المصداقية العميقة التى تواجهها باكستان الآن على الساحة الدولية. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل