المحتوى الرئيسى

وزير الداخلية الفرنسي يحذر من اعمال انتقامية بعد مقتل بن لادن

05/04 12:16

باريس: اكد وزير الداخلية الفرنسي كلود جويان الاربعاء ان اسلحة قادمة من ليبيا التي تشهد تمردا ضد نظام معمر القذافي، تم استخدامها في الساحل الافريقي حيث ينشط تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.وقال الوزير الفرنسي لاذاعة "ار تي ال" انه "يجب ان نعلم انه بسبب الاوضاع في ليبيا، تم تهريب كمية من الاسلحة من اراضي هذا البلد الى المنطقة التي يديرها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي خصوصا في مالي".واشار الى قلقه خصوصا على حياة الرهائن الفرنسيين الاربعة الذين تم خطفهم من قبل هذا التنظيم قبل سبعة اشهر في النيجر.وحول الوضع بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة ، حذر وزير الداخلية الفرنسي من انه "يمكن التخوف من ان تواجه فرنسا اعمالا انتقامية" بعد مقتل اسامة بن لادن.واضاف الوزير الفرنسي ان "التهديدات في كل مكان ويمكننا ان نخشى من تعرض فرنسا مثل الولايات المتحدة ودول اخرى صديقة لاعمال انتقامية وثأرية".وقال "اعطيت امس (الثلاثاء) تعليمات لتسيير دوريات وتشديد التدابير الاحترازية. وسنتأقلم بالطبع مع الوضع".وردا على سؤال حول امن رحلات اير فرانس قال الوزير "اتخذت تدابير خاصة في هذا الصدد. لدينا عناصرمن الشرطة الفرنسية في المطارات الافريقية الاكثر حساسية لدعم زملائهم والحرص على اتخاذ اقصى التدابير الاحترازية".وخلص الى القول "اننا متيقظون خصوصا بشأن امن سفاراتنا" مذكرا بالمحاولة الاخيرة للاعتداء على السفارة الفرنسية في موريتانيا.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 4 - 5 - 2011 الساعة : 9:16 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 4 - 5 - 2011 الساعة : 12:16 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل