المحتوى الرئيسى
alaan TV

مدير السي آي إيه: لو سلم ''بن لادن'' نفسه لما قتلناه

05/04 10:18

نيويورك - (د ب أ)أكد ليون بانيتا مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه.) أن نقاشا يدور بين مسؤولي الإدارة الأمريكية حول الأسلوب الأمثل لإثبات مقتل أسامة بن لادن، إلا أنه أوضح أنه ما من شك في النهاية من أنه سيتم نشر صورة له بعد مقتله.وشدد بانيتا المرشح وزيرا للدفاع خلفا لروبرت جيتس على أنه شخصيا رأى صورا له بعد مقتله وقام المتخصصون بتحليلها وتأكدوا من أنه هو.وأوضح في حوار مطول مع شبكة إن.بي.سي" الأمريكية أن نص أوامر الرئيس الأمريكي باراك أوباما كان "قتل بن لادن"، إلا أنه قال إن قتله فرضته ظروف العملية لأنه وفقا لقواعد الاشتباك "لو رفع يديه وعرض تسليم نفسه ، لكان لديهم (الجنود الأمريكيون) فرصة للقبض عليه، ولكن هذا لم يحدث".وأكد بانيتا أن "الباكستانيين لم يكونوا على علم بأي تفاصيل تخص العملية"، وأوضح أن أوباما "كان أوضح لهم أنه إذا ما توفر الدليل حول مكان أسامة بن لادن فإننا سندخل الأراضي الباكستانية ونقضي عليه، وهذا ما حدث بالفعل".وأعطى بانيتا تفسيرا غير واضح لسؤال حول كيف تصل القوات الأمريكية إلى هذا العمق في الأراضي الباكستانية والقريب من أكاديمية عسكرية دون أن يتم إطلاق النار عليهم، وقال :"بصراحة أخذنا هذه الأمور في الاعتبار، ولذلك استعنا بمروحيات".واعترف بأنه تم الاعتماد على "أساليب تعذيب مثل محاكاة الغرق" لاستنطاق المعتقلين.وكشف أن أفراد أسرة بن لادن الذين كانوا معه أثناء العملية ولم تتعرض لهم القوات الأمريكية يقبعون الآن في معتقلات باكستانية .وأضاف بانيتا أن الولايات المتحدة طلبت من الباكستانيين "الوصول" إليهم للحصول على أي معلومات استخباراتية يمكن أن تكون لديهم وأن الرد الذي وصلهم من الباكستانيين هو "أننا يمكننا الوصول إليهم".اقرأ أيضا :شارك برأيك.. بن لادن بطلاً قومياً.. أم إرهابياً ؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل