المحتوى الرئيسى

عبد المنعم عمارة: خائف من تحول الإخوان لوطني جديد

05/04 09:58

الاسماعيلية - سامى عامر:دعا الدكتور عبد المنعم عمارة أستاذ العلوم السياسية ومحافظ الاسماعيلية السابق إلي إيجاد حلول لإعادة وترميم العلاقة بين اهالي شمال وحنوب سيناء، وأهالي النوبة والصعيد، مبديا تخوفه الشديد من الفجوة في العلاقة والتي احدثها النظام السابق بين أبناء الوطن الواحد .جاء ذلك خلال تنظيم صالون عمارة الثقافي لندوة سياسية حول مستقبل مصر السياسي، بقاعة مركز النيل للاعلام .وحمل عمارة النظام السابق إثم تدهور العلاقة واتجاه النوبة للاستقلال، بالاضافة للفتنة الطائفية بين نسيجي مصر، و تخوف عمارة من افتقاد الثور لقيادة حقيقية، مؤكداً أن الأمية هي أحد المعوقات السياسية وأهمها لإنجاح الثورة، وان تاكل الطبقة الوسطي التي قدمت لمصر عظماء يمثل قلق اجتماعي يعاني منه الشعب المصري طوال سنوات عجاف مرت عليه في ظل نظام فاسد .وقال عمارة إنه حريص علي تقسيم جماعة الإخوان المسلمين الي مجموعات، الأولي تنتمي للتيار القديم والذي عمل تحت ضغط نظام مستبد وظروف قاسية، ومجموعة أخري تمزج بين الصيغة الاسلامية والإلهام الديمقراطي وهم المهتمين بتشكيل حزب للجماعة، مشيرا الي أن السلفيين هم من يقودون المسرح السياسي حتي الآن، مؤكدا أن الرؤية السياسية في مصر مازالت ضبابية، معربا عن تخوفه من أن تصبح جماعة الاخوان حزبا وطنيا آخر، خاصة بعدما أصبح أخبارهم تتصدر الصفحات الاولي بديلا عن أخبار الحزب المنحل .وفي كلمته قال نهاد حجاج رئيس رابطة محامون ضد الفساد، أنه يلوم علي المجلس العسكري لتاخره في تنفيذ مطالب الثورة، موضحا انه ومنذ إعلان نتيجة الاستفتاء وحتي اليوم مضي علي مصر ثلاثة أشهر كانت كفيلة لإعداد دستور جديد، معترضا علي الآداء السياسي الذي كان من المفترض أن يؤديه المجلس العسكري .واختتم عمارة المؤتمر بإعلانه مبادرة تشكيل لجنة حوار وطني بالاسماعيلية لمناقشة تداعيات الأزمة السياسية التي تمر علي مصر منها وضع الدستور واختيار النظام الانسب بين البرلماني او الرئاسي او كليهما، ووعد عمارة بتنظيم اكثر من مؤتمر تثقيف سياسي .اقرأ أيضا :سعد الدين إبراهيم: الثورة أعادتني من ''المنفى''

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل