المحتوى الرئيسى

حصار أمنى لقسم "دكرنس" بعد مصرع وإصابة 9 فى محاولة اقتحامه

05/04 17:47

تحاصر تشكيلات من الأمن المركزى مركز شرطة دكرنس ومدرعات من القوات المسلحة، بعد محاولة اقتحام فاشلة لمركز الشرطة أدت إلى مصرع مواطن وإصابة 8 آخرين بإصابات مختلفة، بعد تبادل لإطلاق النار بين الشرطة، وبعض المواطنين الذين حاولوا اقتحام القسم. قام عدد كبير من أهالى المسجلين والبلطجية، تم إلقاء القبض عليهم أثناء حملة كبيرة للشرطة والجيش على بؤر الإجرام فى المحافظة، وأطلقوا وابلا من الرصاص الحى وقنابل المولوتوف، وأسرع عساكر الشرطة والضباط فى إحكام إغلاق القسم، واستنجدوا بمديرية الأمن التى أمدتهم بقوات إضافية وتبادلوا إطلاق النار مع البلطجية، مما أدى إلى مصرع "حمدى إبراهيم عبد العال" (34 سنة) ومقيم فى قرية المحمودية مركز دكرنس، كما أصيب 8 آخرون بجروح بينهم ضابط شرطة. انتقلت قوات كبيرة بقيادة اللواء عادل مهنا "مدير الأمن" واللواء أشرف زكى "مدير الأمن العام" والعميد سعيد عمارة "مدير مباحث المديرية"، كما انتقل الحاكم العسكرى للمحافظة وعدد من ضباط القوات المسلحة. وأكد مصدر أمنى أن المديرية قامت بحملة أمنية على بعض قرى مركزى دكرنس وميت سلسيل يوم الحادث، وتم ضبط 20 من المسجلين خطر والبلطجية وكميات كبيرة من الأسلحة والخمور فى قرى ميت الحلوج وعزبة الجزار وديمشلت والكفر الجديد وميت سلسيل، كما تم ضبط ورشة لتصنيع الأسلحة المحلية بقرية ديمشلت. وأضاف المصدر أن المتوفى كان موجودا أثناء الحادث بالصدفة لزيارة شقيقته المحبوسة بالمركز على ذمة محضر ضرب، وأنه أصيب نتيجة تعرضه لرصاص من الأهالى المحاصرين المركز، بينما اتهم عدد من الأهالى أمين شرطة بإطلاق النار عليه أثناء الاشتباكات. تم تحرير محضر بالواقعة والتحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة، والتى انتدبت الطبيب الشرعى لتشريح الجثة وبيان أسباب الوفاة. وتمكنت قوات الأمن المركزى والجيش من السيطرة على مبنى المركز ومنع اقتحامه، وألقت القبض على 4 من مثيرى الشغب، بعد أن استمرت الاشتباكات لمدة 4 ساعات متواصلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل