المحتوى الرئيسى

علي مسئوليتي

05/04 00:43

الوزراء يرتعشون‏!‏ ماذا يحتاج الوطن الآن؟! لن نأكل أو نشرب ونعيش من التصريحات والأقوال والحوارات الصحفية والفضائية المستمرة لكبار المسئولين, فالناس تريد أفعالا علي الأرض, لا أقوالا تطلق في الهواء مثل المسكنات. كفانا تصريحات وردية, نريد من الحكومة أن تتحرك, في كل الاتجاهات, لكي تحقق مطالب الشعب وطلباته التي يشكو منها, ولايتلقي سوي الوعود الوردية, لانري شيئا واحدا يتحقق هنا أو هناك من حكومة د. شرف والتي تفقد يوما بعد آخر الكثير من رصيدها, فالرأي العام كان يراهن عليها, لتحريك المياه الراكدة, والتي جمدت سنوات طويلة, لكننا لم نجد شيئا يتحرك! فالوزراء يتحدثون أكثر من العمل لصالح هذا الشعب, والأخطر من ذلك, توقفهم عن منح الموافقات لهذه الجهة أو تلك, فكل وزير يخشي علي نفسه ومستقبله, فلا يريد أن يدفع ثمن منحه تأشيرة أو الموافقة علي طلب لمستثمر أو رجل أعمال شريف, يريد العمل لإيجاد آلاف فرص العمل في المشروعات الجديدة, ولكن الوزراء يرفضون, ولديهم كل الحق, فالصورة التي يرونها تخيفهم وتجعلهم يرتعشون وهم يتخذون القرارات. لسنا بصدد توجيه الاتهامات لهذا الشخص أو ذاك.. ولن نتهم أحدا حتي يقول القضاء كلمته ـ ليثبت الشريف من الفاسد, لكن ليس كل المستثمرين ورجال الأعمال فاسدون أو مصاصي دماء, فهناك شرفاء, شاركوا في بناء الوطن ولم يقترضوا مليما من البنوك أو يتاجروا في الأراضي. ولانريد تشويه سمعة الشرفاء في أي مكان وتوزيع الاتهامات بالخيانة والعمالة علي كل من كان داخل النظام السابق أو ارتبط به, فمعظم الوزراء في الحكومة الحالية عملوا في مواقع عديدة في ظل نظام مبارك, وهم الآن داخل حكومة الثورة. مطلوب من الوزراء البحث عن آلية, لتلبية مطالب من يريدون فتح مجالات للعمل, فالأيادي المرتعشة لن تساعد علي تنمية وأصلاح الدولة. المزيد من أعمدة أحمد موسي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل