المحتوى الرئيسى

منظمة- الانتفاضات العربية تنعش الآمال في حرية الاعلام

05/04 00:07

باريس (رويترز) - قالت منظمة مراسلين بلا حدود يوم الثلاثاء ان الاطاحة باثنين من أشد زعماء الدول في العالم تقييدا لحرية الاعلام في موجة من الانتفاضات في العالم العربي تثبت أن الطغاة ليسوا بمنأى عن الهزيمة.وحذفت المنظمة الرئيسين السابقين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك من لائحتها الخاصة "بقناصي الاعلام" بعد الاطاحة بهما في انتفاضتين شعبيتين حركتا موجة من الاحتجاجات في أرجاء المنطقة.وتضم لائحة عام 2011 التي أصدرتها المنظمة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة 38 زعيما تعتبرهم المنظمة الاكثر عداء للحريات المدنية وحرية التعبير ومن بينهم زعماء ليبيا وسوريا واليمن والبحرين.وقال جان فرانسوا جوليار الامين العام للمنظمة لرويترز "القناصين الذين كنا نندد بهم لسنوات لم يعودوا زعماء لا يمكن المس بهم. لم يتوقع أحد أن يذهب بن علي ومبارك الى حيث ذهبا لكن ذلك حدث والفرصة الان قائمة لاعادة حرية التعبير في بلدان أخرى ترزح تحت وطأة الطغيان."وقال جوليار في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة انه يتعين على الغرب أن يكون يقظا لضمان عدم المساس بحريات الاعلام الجديدة في تونس.وقال "كل شيء في تونس لا يزال هشا." ومضى يقول "ان لم يكن الجميع يريدون قبول هذه التقوية (لحرية الاعلام)... فالعودة الى الرقابة خطر حقيقي محدق."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل