المحتوى الرئيسى

أوكامبو: ثلاث مذكرات اعتقال بليبيا

05/04 21:06

أوكامبو قال إن تطبيق مذكرات الاعتقال منوط بالسلطات الإقليمية (رويترز-أرشيف)أبلغ لويس مورينو أوكامبو كبير المدعين في المحكمة الجنائية الدولية مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء أنه سيطلب إصدار ثلاث مذكرات جلب في جرائم ضد الإنسانية في ليبيا في غضون بضعة أسابيع.  وأكد أوكامبو أنه سيقدم ملف قضية إلى قضاة المحكمة الجنائية الدولية ترتبط بجرائم ضد الإنسانية في ليبيا، وأنه سيطالب بإصدار مذكرات اعتقال بحق ثلاثة أشخاص ليبيين.   وقال أوكامبو الذي كان يتحدث في نيويورك خلال جلسة خاصة لمناقشة تقريره بشأن الانتهاكات في ليبيا إن جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب "لا تزال ترتكب" في ليبيا بما في ذلك عمليات القتل والاضطهاد وإطلاق قذائف غير دقيقة في إصابتها للأهداف العسكرية وإطلاق النار على المدنيين وورود شكوى واحدة على الأقل من حالة اغتصاب ارتكبتها قوات العقيد معمر القذافي.  وأشار كبير المدعين في المحكمة الجنائية الدولية إلى أن مجلس الأمن سيتخذ إجراءات لإصدار مذكرات الاعتقال وأن لدى محكمة الجنايات وثائق تؤكد اعتداء قوات القذافي على المدنيين والمناطق السكنية، مشيرا إلى أن تنفيذ مذكرات الاعتقال منوط بالسلطات الإقليمية.  من ناحيته رحب مندوب بريطانيا في مجلس الأمن بالتعاون الذي أبداه المجلس الوطني الانتقالي في التحقيقات التي جرت بشأن الجرائم ضد الإنسانية في المناطق التي يسيطر عليها هذا المجلس.  لكن المندوب البريطاني نوه إلى موضوع آخر خارج نطاق الجلسة، وقال إنه يجب التحقيق في الجرائم التي ترتكبها الحكومة السورية بحق المتظاهرين.  أما مندوب ألمانيا فقال خلال الجلسة إن نظام القذافي فقد شرعيته ويجب تأسيس مصالحة وطنية في البلاد، وطالب السلطات الليبية بالسماح للمدعي العام بإجراء تحقيقات في الانتهاكات في ليبيا.     جوبيه: اجتماع روما سيناقش آلية تمويل المعارضة (الأوروبية-أرشيف)تمويل المعارضةمن ناحية ثانية، قال وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه في مقابلة مع قناة فرنسا 24 الأربعاء إن الحملة الدولية على ليبيا لا تهدف إلى قتل العقيد معمر القذافي بل منعه من الاستمرار في قمع الليبيين، مشيرًا من جهة أخرى إلى أن الاجتماع الدولي حول ليبيا الذي سيعقد غدا في روما سيناقش آلية تمويل المعارضة.   وأشار إلى أن المجتمع الدولي يريد التوصل إلى حلّ سياسي مواز للحملة العسكرية، وقال إن الاجتماع الدولي حول الوضع في ليبيا سيناقش وسائل تمكن من مساعدة المجلس الوطني الانتقالي مثل آلية التمويل.  وقال جوبيه إن اجتماع مجموعة الاتصال حول ليبيا سيسعى أيضا لعقد اجتماع قريب لمناقشة فترة ما بعد القذافي، من خلال جمع الأشخاص الذين سيشكلون ليبيا المستقبل، من المجلس الوطني الانتقالي والقوى التقليدية مثل زعماء العشائر وكلّ الذين فهموا أن لا مستقبل للقذافي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل