المحتوى الرئيسى

غزة تترقب مصر بعد الثورة

05/04 17:48

ينتظر الفلسطينيون في قطاع غزة بترقب كبير، مصر ما بعد الثورة، ويعلقون آمالا وأحلاما كبيرة على التغيير الذي حدث في بلاد النيل.فالفلسطينيون في القطاع، الذين اكتووا بنار الحصار الإسرائيلي وتضييق النظام السابق، يعولون على تسهيلات مصرية كبيرة متوقعة لتنعكس إيجابا على طريقة حياتهم.وتبدأ هذه التسهيلات بفتح معبر رفح ولا تنتهي بإمداد غزة بالغاز والكهرباء التي يقننها الاحتلال عنها، وبينهما كثير من الآمال لافتتاح منطقة تجارة حرة على الحدود بينهما. "الشباب الفلسطيني يأملون أن تساعدهم القاهرة على إنهاء محاولات الاحتلال كسر عزيمتهم"معبر رفحالشاب زهير مصطفى يتوقع أن تسهل مصر السفر أمام الغزيين عبر معبر رفح، وأن تنهي قريبا قضية المرجعين أو المدرجة أسماؤهم ضمن كشوف أمن الدولة السابق الذي كان يمنع العشرات من السفر.وتمنى مصطفى عبر الجزيرة نت من القيادة المصرية الجديدة أن تسعى لفتح معبر رفح كمعبر تجاري أيضاً لينتهي الحصار عليهم، وأن يعملوا جاهدين لإقامة منطقة تجارة حرة على الحدود لأن في ذلك فائدة للطرفين الفلسطيني والمصري.وبين أن الأمل معقود في غزة على التسهيلات المصرية، وأن تشكل هذه التسهيلات رداً عمليا على سياسات إسرائيل تجاه القطاع وسكانه، وأضاف أن الفلسطينيين بالقطاع يأملون أن تمدهم القاهرة بالغاز والكهرباء وأن ينهوا محاولات الاحتلال كسر عزيمتهم.وأعرب المواطن الأربعيني رائد أبو عسكر عن أمله أيضا أن تمد مصر القطاع بالغاز والكهرباء لأنها  ستستفيد من الثمن الذي تدفعه السلطة والمواطنون لإسرائيل، وتفيد الفلسطينيين بدفع أسعار أقل.وقال أبو عسكر للجزيرة نت إنه يتمنى أن تستفيد مصر من المال الذي تعطيه غزة لإسرائيل مقابل هذه الخدمات، وبهذا تكون مصر قد قدمت خدمات جليلة ينتظرها الفلسطينيون بفارغ الصبر لأنها تشكل عمق قطاع غزة العربي "فنحن سندها وهي سندنا".تسهيلات متوقعةمن ناحيته، توقع المحلل السياسي ابراهيم قنن، أن تقدم الحكومة المصرية على مكافأة الفلسطينيين على اتفاق المصالحة بفتح معبر رفح الشريان الرئيسي للقطاع، لكنه يعتقد أن المعبر سيكون بضوابط.وأضاف للجزيرة نت أن الحكومة المصرية ستدرس بقوة طلب مد القطاع بالغاز والكهرباء وخاصة مع الحكومة المزمع تشكيلها قريبا، متوقعاً كذلك أن تلح حكومة الكفاءات على مثل هذا الطلب.ويعتقد قنن أن الحكومة المصرية لن ترفض هذا الإلحاح والطلب لأسباب كثيرة أهمها الضغط الشعبي عليها في حال رفضته، ولكي تزيل الحرج والعائق السياسي عنها. رضا الشاذلي: مصر تولي أهمية كبيرة لإنهاء معاناة غزةإصرار على التسهيلاتبدوره، قال مدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية بالأراضي الفلسطينية، رضا الشاذلي، إن السلطات في بلاده بعد الثورة  مصرة على إنهاء معاناة قطاع غزة بشكل كامل.وأوضح للجزيرة نت أن إحدى صور رفع المعاناة هي حرية التنقل للمواطنين من وإلى قطاع غزة، حيث يتوقع أن يسمح بدخول الفلسطينيين لمصر فوق الأربعين من العمر بدون تأشيرة وسيسهل أيضاً عملية الحصول على تأشيرات لمن هم أقل سناً.ويتوقع الشاذلي أيضاً أن تقدم مصر على خطوات أخرى تدرسها لتخفيف المعاناة ومنها مد الغاز والكهرباء للقطاع، مؤكداً أن السياسات الحالية تجاه غزة مختلفة تمام الاختلاف عن السياسات السابقة، وأن ما تقوم القاهرة حاليا بدراسته سينفذ حتما.وعن الموقف الإسرائيلي الرافض للتسهيلات، رأى الشاذلي أن مصر لا تأبه الآن بما تريده إسرائيل وضغوطها وكذلك بما تريده واشنطن، مؤكدا أن مصر تتحرك بخطوات مدروسة بكل الاتجاهات وهي غير مبالية بالردود الإسرائيلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل