المحتوى الرئيسى

في أولي جلسات محاكمة أسامة الشيخالنيابة‏:‏ المتهم أضر بأموال اتحاد الاذاعة والتليفزيون

05/04 13:23

كتب ـ علي محمد علي‏:‏ بعد جلسة قصيرة مليئة بالمشاحنات بين هيئة المحكمة والمدعوين بالحق المدني قررت أمس محكمة جنايات القاهرة  تأجيل محاكمة المهندس أسامة الشيخ رئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون السابق الي جلسة4 يونيو المقبل للاطلاع ولسماع شهود الاثبات. صدر القرار برئاسة المستشار محمد فتحي صادق وعضوية المستشارين محمد مجدي البتيتي وعبدالغفار جادالله وسكرتارية محمد سليمان ورفاعي فهمي. بدأت أولي جلسات محاكمة الشيخ أمس في الساعة العاشرة والنصف تماما حيث خرجت هيئة المحكمة إلي المنصة وقامت بالنداء عليه والذي دخل في نفس التوقيت وأجاب حاضر ياأفندم ثم طلبت منه المحكمة الاستماع إلي أمر الاحالة الذي تلته النيابة والتي قالت فيه أنها تتهم أسامة عبدالله محمود نصر الشيخ أنه في غضون الفترة مابين عامي1009 و2010 بدائرة قسم بولاق أبو العلا بصفته موظفا عاما ورئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون أضر عمدا بأموال جهة عمله اضرارا جسيما بأن أبرم15 عقدا بالانتاج المشترك لمجموعة من الأعمال الفنية بدون عرض الميزانية التقديرية لها علي اللجنة المختصة بتحليل عناصر العمل الفني, وذلك بالمخالفة لأحكام القرار رقم1127 لسنة2007 الصادر من رئيس مجلس الأمناء في شهر نوفمبر عام2007 والتي تستلزم عرض هذه الميزانيات علي تلك اللجنة المنوط بها تقدير تكلفة الساعة الانتاجية للعمل الفني وتقدير قيمة المشاركة وابرام التعاقد في ضوء هذا التقرير إلا أنه تغاضي عن ذلك وألزم جهة عمله بموجب تلك العقود بالمشاركة في إنتاج هذه الأعمال بتكلفة مغالي فيها ومنها علي سبيل المثال عندما تعاقد الاتحاد مع إحدي شركات الانتاج الحاصة علي تنفيذ مسلسل زهرة وأزواجها الخمسة كانت تكلفة المسلسل23.5 مليون جنيه تحمل التليفزيون منها5.5 مليون جنيه بينما لم تتحمل الشركة المنتجة مليما واحدا علي اعتبار أن التليفزيون المصري اشتري من هذه الشركة وغيرها حق العرض ودفع لها18 مليونا هي قيمة مشاركة الشركة في انتاج المسلسل والآخر بان اتحاد الاذاعة والتليفزيون حصل فقط علي عرض المسلسل في التليفزيون المصري وأعطي الشركة الحق في بيع المسلسل وعرضه لحسابها الخاص في كل القنوات العربية والدولية مما تسبب في تربيح هذه الشركات الخاصة والتي كانت تربطه بأصحابها علاقات خاصة ومنها شركة عرب سكرين لصاحبها نجل صفوت الشريف بماأضر بأموال جهة عمله بمبلغ10 ملايين و667 ألف و124 جنيها بما يمثل مقدار الفارق بين التكلفة التقديرية التي حددتها اللجنة المختصة بقيمة هذه الأعمال والتكلفة التي تعاقد المتهم عليها وبعد انتهاء ممثل النيابة من تلاوة قرار الاحالة طالبت بتوقيع أقصي العقوبة علي المتهم ثم سألت هيئة المحكمة الشيخ عن الاتهامات التي وجهتها له النيابة فأنكرها قائلا: أنفي هذه التهمة ونادي رئيس المحكمة علي شهود الإثبات الذين ثبت عدم حضورهم فسأل رئيس المحكمة دفاع المتهمين عن استعدادهم للمرافعة فأجابوا بأنهم يطلبون فض أحراز القضية كي يتثني لهم الدفاع والمرافعة فأخبرهم رئيس المحكمة أنه ليس هناك أحراز في القضية وإنما هي مرفقات وأكد أنها متاحة له ولجميع هيئة الدفاع للإطلاع عليها وتصويرها فطلب أجلا للإطلاع والاستعداد للمرافعة وبعدها طالب المدعون بالحق المدني بتعويض قدره990 ألف جنيه وتعديل القيد والوصف في القضية وهنا نبه رئيس المحكمة علي المحامين أنهم يترافعون في الشق المدني وليس لهم الحق في التدخل في الشق الجنائي الذي تمثله النيابة العامة عن الشعب وقالت أن القانون لم يقل أن هناك3 خصوم في القضية ولا يوجد في القانون مايسمي بمحامي الشعب التي رددها أحد المدعين بالحق المدني لأكثر من مرة وأكدت أن النيابة العامة هي التي تدافع عن حق الشعب وهنا وقعت مشادة بين هيئة المحكمة والمدعين بالحق المدني الذين لوحوا بالانسحاب من القضية فطلب رئيس المحكمة تسجيل هذا الانسحاب لدي سكرتير الجلسة ونطق قرار التأجيل أثناء طلب الممثل القانوني لاتحاد الاذاعة والتليفزيون بتعويض قدره201 ألف جنيه كتعويض مدني مؤقت ثم رفعت المحكمة الجلسة. وعقب انتهاء الجلسة حاول بعض أنصار أسامة الشيخ الذين حضروا الجلسة مع عدد من أقاربه الاعتداء علي المدعين بالحق المدني قائلين عمن تترافعون احمدوا ربنا أنه جه رئيس التليفزيون ده جه ينصف أسألوا عن تاريخه.. وقامت قوات الأمن بحماية المحامين حتي نزلوا الي خارج المبني وبعدها توجه عدد من أقارب الشيخ الي المحامين وأعتذروا لهم عن ما بدر من بعضهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل