المحتوى الرئيسى

المركزي للمحاسبات ينفي مسئوليته عن ثروات الأفراد

05/04 19:53

كتب- أحمد لطفي: قال محمد ونيس مستشار رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات ، إن الجهاز لم يقصر مطلقاً في دوره الرقابي على كافة المخالفات التي تقدم بها طيلة الثلاثين عاماً الماضية، رافضاً في الوقت ذاته كافة الانتقادات التي توجه للجهاز الآن بأسلوب متهكم وأنه يتستر على بعض الاشخاص ، مؤكداً دوره الرئيسي هو المراقبة وتقديم وثائق للجهات المعنية فقط.جاء ذلك خلال ندوة عقدها المعهد الديمقراطي المصري الأربعاء ، تحت عنوان" الجهاز المركزي للمحاسبات.. عين على الفساد" ، وأضاف ونيس ان الجهاز أول من صد احتكار أحمد عز للحديد، قائلا" كان علينا عدم ذكر احتكاره لعز ولكن قدمنا اعداد الصادرات والواردات وحجم الحديد المحتكر من خلال ثلاث تقارير قدمت لمجلس الشعب ولم ينظر اليهم كالعادة وهذه التقارير الان محل التحقيقات".كما رفض ونيس، من يسمون انفسهم "مراقبون ضد الفساد" والذين شنوا هجوما على الجهاز المركزي للمحاسبات، قائلا: " إن الجهاز لديه التقارير الاصلية وموقع عليها أكثر من 14 وكيل ولسنا بحاجة لمراقبون توضح  الفساد أو التقصير، وانهم يرغبون في تحويل الجهاز الى جهاز محاكمات"، مؤكدا أنه لا يجوز لدينا في البلد بسبب وجود محاكمات قضائية.وأكد أن الجهاز كتب مخالفات عدة منها عقد توشكي والمملكة ومنطقة 100 ألف فدان وتنمية الاراضي بالإضافة الى اراضي صحراء سيناء والمخالفات الصحفية ايضا منها مخالفات عهدي فضلي، ابراهيم نافع، وحسن حمدي، وسمير رجب، والعلاج على نفقة الدولة، والتعدي على اراضي الدولة، وجراح رمسيس، قائلا:" ان الرد كان دائما سيراعي ذلك مستقبلا"، مؤكداً ان القانون وحده هو من يحدد الجهات التي يرسل اليها التقارير منها مجلس الشعب وهيئة الرقابة الادارية أو الوزير المختص ورئيس الوزراء.كما انتقد ما نشرته احدى الصحف عن دور الجهاز في اصدار تقارير عن حجم ثروات الافراد ، مشيرا إلى أنها ليست مسئولة الجهاز إنما هي مسئولة جهاز الكسب الغير مشروع الذي يذكر حجم الثروات ومصادرها قائلا: " الجهاز ليس له علاقة بثروات الافراد وعليه اصدار تقارير الفساد واهدار المال العام".اقرأ أيضا:حريق بالجهاز المركزي للمحاسبات الذي يضم مستندات الفساد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل