المحتوى الرئيسى

مستوطنون يحرقون مصلى بنابلس

05/04 01:17

عاطف دغلس-نابلسأحرق مستوطنون إسرائيليون فجر الثلاثاء مصلى تابعا لإحدى مدارس البنين الثانوية جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية.وقال مدير مدرسة ذكور حوارة الثانوية سامر منصور إن مستوطنين إسرائيليين اقتحموا المصلى الواقع على المدخل الرئيسي للقرية، وقاموا بإحراقه بعد كسر زجاجه.ووصف منصور الاعتداء بأنه الأول من نوعه بهذا الحجم، وسبقته اعتداءات على أهالي القرية من قبل المستوطنين. ومن جهته، قال مسؤول ملف الاستيطان بشمال الضفة الغربية غسان دغلس إن مستوطنين من مستوطنة يتسهار المقامة على أراضي بلدة حوارة والقرى المجاورة هاجموا المصلى وأضرموا فيه النيران صباح الثلاثاء.وأكد دغلس للجزيرة نت أن المستوطنين قاموا بسكب البنزين في المسجد عقب كسر نوافذه، معتبرا ذلك جزءاً من أعمال عدائية ممنهجة يمارسها المستوطنون ضد الأهالي، وخاصة في قرى جنوب وشرق نابلس.وأوضح أن المصلى يخدم الكثير من الأهالي في منطقته، وأن إحراقه يأتي اعتداءً على الحريات الدينية، مشيرا إلى أن المستوطنين يحاولون استغلال الدعم الأميركي لهم لتنفيذ اعتداءاتهم المختلفة.من جهة أخرى، قال غسان دغلس إن إسرائيلياً من مستوطنة عيلي جنوب نابلس حاول طعن مواطن فلسطيني من بلدة قريوت القريبة من المستوطنة ظهر الثلاثاء.وأكد دغلس أن المستوطن هاجم المزارع راضي أحمد عيسى (45 عاما) وحاول طعنه، بينما كان الأخير يقود جراره الزراعي مما ساعده على الفرار، فما كان من المستوطن إلا أن قام بتمزيق إطارات الجرار الزراعي.وعلى صعيد آخر اقتحم المئات من المستوطنين، بينهم مسؤولون بارزون في الحكومة الإسرائيلية، مساء الاثنين قبر النبي يوسف بمنطقة شارع عمان في الجهة الشرقية بحجة أداء طقوس وشعائر دينية.وأكدت مصادر مطلعة أن اقتحام المستوطنين بعد منتصف الليل استمر لعدة ساعات، وجاء بحماية من الجيش الإسرائيلي وبتنسيق مع المستوطنين. وقال شاهد عيان يُدعى عبد الرحمن الجمال، إن أكثر من 30 آلية عسكرية إسرائيلية اقتحمت قبر النبي يوسف لحراسة المستوطنين، وإن اشتباكات ومواجهات وقعت بينهم وبين شبان من مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين شرق المدينة. وأكد الجمال للجزيرة نت أن قوات الاحتلال الإسرائيلي داهمت منازل المواطنين بالمخيم واعتقلت الفتيين أحمد رياض الساحلي وخالد البوهي، وكلاهما يبلغ من العمر 16 عاما، واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل