المحتوى الرئيسى

سياسة خارجية

05/03 23:45

تحليلات بير السلم لم يكد خبر اغتيال أسامة بن لادن علي أيدي القوات الامريكية يذاع علي الملأ حتي غمر العالم طوفان من التقارير والتحليلات الاعلامية والصحفية المرتبطة بهذا الحدث الضخم,واذا كانت التقارير بحكم طبيعتها تتعامل مع حقائق علي الارض إلا أن التحليلات والاجتهادات التي حاولت قراءة ما وراء الكواليس لهذا التطور المهم سارت في اتجاهين وكأن الظروف شاءت أن يفرق أسامة بن لادن العالم الي قسمين في حياته وبعد مماته ليرتبط بذلك أيضا أنقسام العالم حول ثقافتين غربية وشرقية.وبينما سارت الاولي علي منهج واقعي يحاول قراءة العالم في مرحلة ما بعد رحيل بن لادن واحتمالات الحرب والسلام ووضعية الارهاب ومستقبل تنظيم القاعدة والجماعات الجهادية,غرقت الثانية في موجات من التحليلات التي قد لايكون هناك وصف لها أفضل من اعتبارها تحليلات بير السلم التي تفتقد الي الجودة ومعايير وشروط السلامة المهنية تماما كما تفتقد بضائع بير السلم الي معاييروشروط السلامة الصحية. ففوجئ المشاهدون والقراء وربما المستمعون بتحليلات من نوعية أن بن لادن لم يقتل وأن كل ما أذيع ليس إلا تمثيلية أمريكية, ومنهم من طور الواقعة الي أن بن لادن قتل بالفعل ولكن من عدة سنوات وأن واشنطن أختارت الاعلان عن رحيله في هذا التوقيت تحديدا لتحقيق أهداف خاصة, وتتوالي التحليلات لتؤكد أن واشنطن لم تتخلص من جثمان زعيم القاعدة الراحل, بل أرسلته الي واشنطن ليس لفحصه فحسب وأنما لتحنيطه والاحتفاظ به ولذلك فإنها أختلقت رواية القاء جثته في البحر للتغطية علي هذه الحقيقة. وتحليلات كثيرة أخري تسير علي نفس المنهج سواء بالنسبة لرحيل بن لادن أو أحداث أخري علي غرار أن نجل العقيد القذافي سيف العرب وأحفاده الثلاثة لم يقتلوا وأن العقيد ادعي مصرعهم في غارة أمريكية جلبا للتعاطف وإثارة الغضب علي حلف الاطلنطي,وأيضا علي غرار الظهور المفاجئ للرئيس العراقي الراحل صدام حسين مؤخرا ومحادثته الهاتفية مع أحد الاشخاص في الكويت, ولاينفصل عن ذلك الادعاء السابق بأن خالد الاسلامبولي قاتل الرئيس الراحل أنور السادات لم يعدم بالرصاص وتم تهريبه الي دولة خليجية! أغلب الظن أن مثل تلك التحليلات لاتصدر إلا عن مجتمع مأزوم ضل طريقه نحو الصواب فلجأ الي بير السلملاستخراج حكايات مسلية تبعده عن معالجة مشكلاته بأسلوب علمي,وربما نجد في ذلك تفسيرا لاسباب تراجعنا وتوحش الغرب معنا. المزيد من أعمدة عمـاد عريـان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل