المحتوى الرئيسى

«المحاسبات» يستنكر ما نُشر حول موازنة «الرئاسة» ويكشف حسابات صناديقها الخاصة

05/03 21:44

استنكرت الإدارة المركزية للرقابة المالية على الوزارات الرئاسية والاقتصادية والخدمية بالجهاز المركزي للمحاسبات ما تردد فى وسائل الاعلام مؤخرًا متضمنا أن «موازنة رئاسة الجمهورية بلغت 140 مليار جنيه سنويا باجمالي 1.2 تريليون جنيه خلال الثلاثين عاما الماضية». وقالت الإدارة، في مذكرة صادرة بعد ظهر الثلاثاء، إن رئاسة الجمهورية أعادت إلى الخزانة العامة نحو 2 مليون جنيه من ميزانيتها البالغة 252.6 مليون جنيه في 2009 /2010. وأشارت إلى أن موازنة الرئاسة كانت قد بلغت 13.8 مليون جنيه في العام المالي 1980/1981 وأن «الرئاسة» كانت قد أعادت إلى الخزانة 2.8 مليون جنيه منها كـ«وفر في نهاية العام وقتذاك».  وقالت المذكرة، التي حصلت «المصري اليوم» على صورة منها، إن «موازنة الرئاسة تدرجت بين الرقمين السالفين طوال الثلاثين عاما»، كما أوضحت حقائق أخرى عن الصناديق والحسابات الخاصة بالرئاسة، فذكرت أن صندوق الأنشطة الإنتاجية والخدمية بالرئاسة بلغت موازنته في 2009/2010 نحو 1.2 مليون جنيه، لم يصرف منها سوى 358 ألف جنيه. وبالنسبة لحساب المؤتمرات، ضمن حساب الخزانة الموحد لدى البنك المركزي، فقد بلغ رصيده 14.5 مليون جنيه، وبلغ المنصرف منه حتى 30/6/2010 نحو 8.3 مليون جنيه، تم إنفاقها على قمة عدم الانحياز الخامسة، التي عقدت بشرم الشيخ في الفترة من 11 إلى 17/ 7/2009.   وأوضحت أن آخر الصناديق والحسابات هو حساب مجمع الأديان الموحد، وبلغ رصيده في 30/6/2010 نحو 1.4 مليون دولار، بالإضافة إلى 576 ألف جنيه، وكلها «تبرعات من أيام الرئيس السادات لم يتم صرف أي مبلغ منه حتى الآن». وقع على المذكرة أسامة محمد إبراهيم رفعت، رئيس الشعبة، ومحمد عبد النبي عرفة، المدير العام، وهاني حسن البناني، رئيس القطاع، ونعمة سيد عباس، رئيس الإدارة المركزية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل