المحتوى الرئيسى

رئيس البيت الفنى للمسرح يضع آلية جديدة فى قبول النصوص

05/03 21:33

قرر السيد محمد على، رئيس البيت الفنى للمسرح، اعتماد آلية جديدة لقبول النصوص الجديدة فى فرق البيت الفنى. تقتضى الآلية الجديدة تسليم النصوص التى يرغب كتابها فى تقديمها من إنتاج البيت الفنى لمكتب رئيس البيت الفنى مباشرة، وهناك يتم استبدال الغلاف الذى يحمل اسم الكاتب والعمل بآخر يحمل رقماً كودياً، فيما يشبه نظام «الكونترول» فى الامتحانات الجامعية، ويتم إرسال النص إلى لجان القراءة التابعة للفرق المختلفة حسب طبيعة النص وترشيح كاتبه، حيث يتم تقييم النص، ويعود لمكتب رئيس البيت الفنى، ليدخل إلى لجنة القراءة المركزية، قبل أن يأخذ مساره الإنتاجى حسب القواعد المتبعة. وقال السيد محمد على إن الأسلوب الجديد فى تلقى الأعمال يهدف فى المقام الأول إلى مزيد من الشفافية واختيار الأعمال على معيار واحد فقط هو الجودة، بعيداً عن أى تأثيرات تخص اسم كاتبه أو شهرته أو حتى علاقته الشخصية بأعضاء لجنة القراءة. وأضاف: أؤمن بأن النص هو حجر الأساس فى صناعة العملية المسرحية، وأن المسرح لن يعاود ازدهاره إلا من خلال النصوص الجيدة التى تستشرف المرحلة الجديدة فى مصر، وتعبر عن الناس وتلتحم بقضاياهم وما يحلمون به من تغيير لأنفسهم وبلدهم. ويفتتح رئيس البيت الفنى خلال أيام عرض «النافذة» للفرقة القومية للعروض التراثية بقاعة الغد بالبالون. العرض  يدور حول «حامد» الذى تربى على تراث الخوف سواء فى المدرسة أو المسجد أو البيت أو الشارع، فبات يخاف من كل شىء، وفى نفس الوقت يمارس التخويف والإرهاب بشكل دائم على بيته وابنته وزوجته، سلبى دائماً فى البيت والعمل، إلا أنه يتغير عندما يعبر  ميدان التحرير فى بداية الثورة وهو خارج من العمل، فيحتك  بالناس، ويرى ابنته هناك. والعمل بشكل أساسى يرصد  مرحلة ما قبل مرحلة الثورة، ويرصد التحول النفسى الذى حدث أثناءها. «النافذة» بطولة حمادة شوشة، ومى رضا، وائل الصياد، هبة عصام، ياسر أبوالعينين، وموسيقى محمد الوريث، وديكور صبحى عبدالجواد، ومن تأليف وإخراج سعيد سليمان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل