المحتوى الرئيسى

> «قومي حقوق الإنسان» يرحب بالرقابة الدولية علي الانتخابات

05/03 21:10

في أول فعالياته بعد تشكيله الجديد، أعلن المجلس القومي لحقوق الإنسان أمس، أنه سيبدأ في التنسيق مع مجلس الوزراء استعدادًا للانتخابات البرلمانية القادمة ليكون له دور فاعل في عملية الرقابة عليها من بدايتها. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي أمس حول البيئة التشريعية والتنظيمية للانتخابات، قال محمد فائق نائب رئيس المجلس خلال المؤتمر: إن الانتخابات تحتاج لمنظومة كاملة كي تتماشي مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان وآليات فاعلة لتحقيق المشاركة السياسية، مؤكدًا أن المجلس سيناقش إمكانية استضافة المراقبين الدوليين وكذلك مراقبين من الاتحاد الإفريقي. من جانبه كشف د.محمود كارم الأمين العام للمجلس أنه أرسل خطابًا للدكتور يحيي الجمل نائب رئيس الوزراء للتنسيق خلال انتخابات مجلس الشعب والرئاسة مؤكدًا أهمية التشاور حول تشكيل جهاز الأمن الوطني الجديد. شهد المؤتمر أجواء ساخنة حيث دافع د.عمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية وعضو المجلس عن الرقابة الدولية علي الانتخابات قائلاً: إن النظام السابق تفنن في صناعة الأوهام لدي الشعب المصري في مسألة الرقابة الدولية، مؤكدًا أنها لا تعد وصاية علي مصر ولا تدخلاً في شئونها الداخلية. أوضح حمزاوي أن الرقابة الدولية لا تعد بديلاً عن نظريتها المحلية بل هي مكمل لها مؤكدًا أن التقارير الدولية في هذا الشأن لا ينظر لها باعتبارها ذات قيمة أكبر من تقارير منظمات المجتمع المدني المصرية. شدد حمزاوي علي أن الرقابة الدولية لها شروط تتمثل في ضرورة أن تكون المنظمات القائمة عليها غير حكومية ولا تتبع حكومات بصورة مباشرة مثل معهدي الجمهوري والديمقراطي الأمريكيين واللذين لا يتبعان الحكومة الأمريكية مؤكدًا أنه لا مانع من مراقبتها للانتخابات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل