المحتوى الرئيسى

عدم عقد قران متزوج دون إبلاغ زوجته بقلم:جعفر عايد دسه

05/03 20:14

الدكتور جعفر عايد دسه قبل أيام طالعنا رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي الفلسطيني، القائم بأعمال قاضي القضاة يوسف ادعيس، بتعميم أصدره يتضمن عدم إجراء عقد قران لرجل متزوج دون إبلاغ زوجته. وعليه نقول بأن تعدد الزوجات من الأمور المجمع على جوزاها، ومن المقرر شرعا أنه لا إنكار في المختلف فيه ، ولكن ينكر إنكار المجمع عليه. التعدد من الأمور المباحة بلسان الشرع، وليس بسنة ملزمة، ولا ببدعة تجتنب. قال تعالى : {فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ}، النساء:3 ولا توجد ضرورة لا شرعية ولا عرفية ولا اجتماعية تستدعي التقييد فيها. وعليه فالتعميم المقترح لا ضرورة له، ثم إنه سيثير فتنة في المجتمع جراء العبث في أصول شرعية، والقاعدة الشرعية تقول: "درء المفاسد مقدم على جلب المصالح". بدلا من العبث في هذه الأصول لا بد من أن نولي اهتماما لمحاربة ما يسمى بالعلاقات السرية، ومشكلة اللقطاء، والطلاق المبكر، والعنوسة، والعزوف عن الزواج.. وغيرها من المشاكل التي تهدد أمننا الاجتماعي وتنذر بعواقب وخيمة. إن اشتراط إذن الزوجة للزواج بأخرى في العقد شرط مخالف غير صحيح؛ لأنه لا يوجد في الشريعة ما يؤيده، واشتراط علمها لا ضرورة شرعية له ولا يترتب عليه إجابة العقد أو رفضه بالنسبة لولي الزوجة الثانية. وكذلك قانون الأحوال الشخصية المقترح والذي استمد منه هذا التعميم لم يقر وفيه مغالطات شرعية كبيرة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل