المحتوى الرئيسى

أيهما الافسد ,مجلس محافظة كربلاء ,أم هيئة نزاهة كربلاء؟؟ بقلم:خالد الخالدي

05/03 20:02

يرى اغلب الفلاسفة ان الملكية الفردية المفرطة والهيمنة الاقتصادية والسياسية على موارد الدولة باسم وعنوان السلطة ضربا سلوكيا شاذا يضعف هيبة الدولة ويقصي الشعب عن حقه بالتمتع المتوازن بتلك الموارد التي وجدت اصلا لانعاشه ووجدت الدولة لخدمته مهما كان شكلها ,ملكيا ,او جمهوريا. يبدو ان اعضاء مجلس محافظة كربلاء ,يخوضون تجربة جديدة تحمل بين ثناياها بؤسا وفقرا وحرمانا لاهالي المدينة وترفا وثراءا ومتعة مفرطة لهم ولعوائلهم ولاتباعهم من سماسرة الجنس والخمر والعقارات والنساء ,وكأن تلك التجربة هي منحة سماوية لخلفاء الله في الارض ,يهلكون فيها الحرث ,ويلوثون فيها النسل , بذريعة الانتخاب ,وصناديق الاقتراع ,التي منحتهم السلطة والقانون والسطوة . ولعل ما يفعله هؤلاء الاعضاء ,من جرائم مخزية ,ومخجلة , بطرق واساليب مخادعة ,خارج اطار السلطة ,والقانون ,جعل من مشرق الغزالي ,رئيس هيئة نزاهة كربلاء ,مجرد فارس ,بلا خيل ,ولادرع ,ولاسيف ,ليكتفي بالاعلان عن وجود مؤشرات للفساد والرشا ,في اغلب دوائر المحافظة ,دون ان يستطيع ذكر اسما واحدا من اسماء الفاسدين والمرتشين ,والمتسترين ,وهذه المؤشرات سواء علا سقفها الاستبياني الى الذروة ,او هبط الى ادنى المستويات ,فان المفسدين والمرتشين باقون في مناصبهم معززين ,ومكرمين ,خاصة اذا كانوا من سلالة السادة الموسويين في المدينة . المهلة التي وهبها المالكي ,لمجلس المحافظة ,لاتسمن ولاتغني من جوع ,خاصة بعد تصريح الهر محافظ كربلاء ,بان جميع المشاريع الموكلة الى مجلس محافظة كربلاء قد تم انجازها , والخمسة مليارات التي منحها المالكي للمجلس من اجل توزيعها على المتضررين من ابناء المدينة ,بعد سقوط بيوتهم ,ونفوق عجولهم ,وطيران نخيلهم ,لانهم تغاضوا عن فرض الخمس والزكاة ,وزعت منها مليار ونصف فقط ,واما البقية فقد قسمت بين السيد عباس والسيد محمد والسيدة بشرى حسن عاشور ,من اجل الحفاظ على المال العام من الهدر والتبذير ,والمحطة الكهربائية التي تشرف عليها احدى الشركات الايرانية ,ما زال العمل معطلا فيها ,لان رئيس الشركة يرفض ان يقدم تسهيلات مالية للسيد الهر ,ليمنحه قطعة ارض ,يشيد عليها البناء المطلوب ,وما زال شيوخ عشائر كربلاء ,يرقصون كل يوم في بناية المجلس ابتهاجا واعتزازا بالعمل البطولي الفذ الذي قام به السيد عباس الموسوي ,حينما طرد اكثر من 300 عائلة الى خارج حدود المدينة ,لانهم متهمون بالفساد والرذيلة . للفساد اوجه ,وللنزاهة اوجه ,ونحن لا زلنا لانعلم من هو الافسد,الذي يسرق اموال الفقراء واليتامى والعاطلين عن العمل ,ام الذي يغض الطرف عن تلك السرقات والجرائم ,بذريعة عدم كفاية الادلة ,كما يدعي البعض من اصحاب السيادة والفخامة ,من اعضاء هيئة نزاهة كربلاء ,والى الله المشتكى؟؟؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل