المحتوى الرئيسى

نجاة مدير عام الشركة العامة للحبوب في العراق من هجوم بقنبلة

05/03 19:50

بغداد (رويترز) - نجا حسن ابراهيم مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب في العراق يوم الثلاثاء من محاولة لاغتياله على ما يبدو عندما انفجرت قنبلة زرعت على طريق موكبه في بغداد بعد يوم من وضع قوات الامن العراقية في حالة تأهب تحسبا لهجمات محتملة قد يشنها تنظيم القاعدة.وأصيب ابراهيم الذي عين في مارس اذار مديرا للشركة العامة في الهجوم الذي وقع في حي الوحدة بجنوب شرق بغداد. وأسفر الهجوم عن مقتل سائقه واصابة واحد من حراسه.وتزايدت في الاسابيع القليلة الماضية الاغتيالات ومحاولات الاغتيال التي استهدفت مسؤولين عراقيين في الحكومة والامن ومعظمها نفذ بأسلحة مزودة بكواتم للصوت أو قنابل لاصقة صغيرة تثبت في سيارات.ولا يزال العراق يحارب حركات مسلحة ضعفت لكنها مازالت قادرة على شن هجمات قاتلة بالرغم من سلسلة الضربات التي وجهتها القوات العراقية والامريكية ضد قيادة القاعدة وبالرغم من تراجع حاد في أعمال العنف بشكل عام بعد أن وصلت الى أعلى مستوى في عامي 2006 و2007 .وقال مساعد لابراهيم طلب عدم نشر اسمه ان المهاجمين فتحوا النار على موكبه بعد الانفجار. ودمرت سيارة في الموكب.ونقل ابراهيم الى مستشفى ابن النفيس في بغداد حيث من المقرر أن تجرى له جراحة.ويعاني ابراهيم من كسور ومن اصابات طفيفة في أحد ذراعيه وفي رأسه وساقيه. وقال مصدر طبي في المستشفى لرويترز ان حالته مستقرة.وتشرف وزارة التجارة على الشركة العامة لتجارة الحبوب المسؤولة عن تزويد العراق الذي يعد واحدا من أكبر مستوردي الحبوب في العالم باحتياجاته من القمح والارز معظمها يوزع من خلال برنامج وطني للحصص الغذائية.ويستهلك العراق سنويا 4.5 مليون طن من القمح و1.2 مليون طن من الارز يجري استيراد معظمها.ووضعت السلطات الشرطة والجيش العراقيين في حالة تأهب يوم الاثنين خوفا من هجمات انتقامية محتملة في البلاد التي تعد واحدة من ساحات القتال الرئيسية بعد أن قتلت القوات الامريكية أسامة بن لادن زعيم القاعدة في هجوم على مخبئه في باكستان.ومن المقرر أن تغادر القوات الامريكية العراق ويقتصر دورها في الوقت الحالي على تقديم المشورة ومساعدة القوات العراقية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل