المحتوى الرئيسى

بن لادن و القادم بقلم:محمد محمود عمارة

05/03 19:16

بن لادن و القادم محمد محمود عمارة منذ عشر سنوات تقريباً كتبت مقالاً قلت فيه أن أسامة بن لادن قُتل أثناء القصف الأمريكي العنيف لمنطقة تورا بورا و سقت لذلك عدة أسباب ذكرت منها نوعية الأسلحة المستخدمة آنذاك ، و إصابة بن لادن ، حسبما ذكرت التقارير وقتها ، بالفشل الكلوي و قلت أن مريض الفشل الكلوي يحتاج غسيل كلى مرتين على الأقل أسبوعياً و هذا ما يتعذر توفيره في الجبال و تحت الحصار ، و قلت أن من مصلحة أمريكا و أتباع بن لادن إخفاء الخبر ، لأن بن لادن بالنسبة لأتباعه الخيط الذي يضم عقد الجماعة و بدونه تنفرط ، أما الأمريكان فيمثل اسم بن لادن علامة تجارية تمكنهم من إلصاق العمليات القذرة باسمه و اسم جماعته ( تنظيم القاعدة ). بعد كل هذه السنوات مازلت مصراً على وجهة نظري ، بل و أعتقد جازماً أن من نعته أخبار الصباح ليس أسامة بن لادن لكنه حلقه من حلقات لعبة الأمم و أن إعلان هذا الخبر تحديداً في تلك الفترة العصيبة التي تمر بمنطقة تشهد مخاض حريات صنعتها الشعوب و أصبحت بمثابة تهديد حقيقي لإسرائيل ، إن سارت تلك الدول في طريقها المنشود ، يمثل نذير شر يحيق بهذه المنطقة و توسونامي يُعد لها لتستيقظ على انفجارات و عمليات إرهابية من النوع الثقيل و سيوضع عليها بادج ( من فعل تنظيم القاعدة ) ، العلامة التجارية التي تستغلها أجهزة المخابرات المختلفة لتقوم بعملياتها القذرة ثم تلصقها به. الأيام القادمة ستشهد عمليات إرهابية ستطال بعض الدول العربية و الإسلامية تحديداً و السبب محدد سلفاً ، الانتقام لبن لادن. الانتقام لن يطول أمريكا و لا إسرائيل لكنه سيوجه ضد باكستان و مصر و السعودية و ربما بعض دول الخليج وعلى الجميع الانتباه و الاستعداد للقادم حتى لا تكون الخسائر فادحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل