المحتوى الرئيسى

اليمن: تواصل الاحتجاجات وجهود دبلوماسية لإحياء المبادرة الخليجية

05/03 19:09

تواصلت مظاهرات واحتجاجات المعارضة اليمنية في مدن ذمار والبيضا وتعز وغيرها من مدن اليمن مؤكدة مطالبها بأسقاط نظام الرئيس على عبد الله صالح ومحاكمة رموزه بعد تعثر توقيع اتفاق نقل السلطة الذي تم بمبادرة خليجية.وقال مراسل بي بي سي في صنعاء عبد الله غراب ان قافلة إغاثة إنسانية مؤلفة من 55 سيارة من مديرية الرضمة إلى منطقة خليج الرحمة في إب بوسط اليمن لدعم المعتصمين هناك.كما احتشد آلاف المعلمين في ذمار أمام منزل المحافظ احتجاجا على خصم مبالغ مالية من رواتبهم على خلفية مشاركتهم في اضراب ترافق مع الاحتجاجات الراهنة.ويأتي ذلك فيما تتواصل الجهود الدبلوماسية لمحاولة الوصول إلى حل يضمن انتقالا سلميا للسلطة في اليمن، حيث إلتقى وفد من الخارجية الروسية مع كل من قادة السلطة والمعارضة. ويقول مراسلنا ان جهود الوفد الروسي قوبلت بالترحيب من جانب الحكومة والمعارضة، واعتبرت بمثابة دعم إضافي للمبادرة الخليجية.وفي سياق جهود احياء المبادرة الخليجية، من المتوقع أن يصل إلى صنعاء خلال اليومين القادمين الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني في جولة جديدة من الاتصالات مع أطراف الأزمة في اليمن، وبهدف إقناع الرئيس على عبد الله صالح بقبول المبادرة.وسيقدم الزياني توضيحات بشأن البند الثاني من نص المبادرة والموقف الخليجي من وقف الاحتجاجات الشعبية قبل أو بعد تقديم صالح لاستقالته، وهي النقطة التي لا تزال محل خلاف بين السلطة والمعارضة.وفي تصريح خاص لبي بي سي هدد محمد قحطان رجب المتحدث باسم اللقاء المشترك للمعارضة اليمنية بأنه في حالة فشل المبادرة الخليجية فإن المعارضة ستحمل الخيام والاغطية (البطاطين) للاعتصام في الشوارع حتى تتحقق أهداف الثورة.وفي تطور لاحق تم اليوم إطلاق سراح الدبلوماسي السعودي سعيد المالكي بعد اختطافه قبل أسبوع من قبل رجال احدى القبائل اليمنية.وقال مراسل بي بي سي في صنعاء إن الإفراج تم بعد وساطة قبلية لحل نزاع على ملكية قطعة أرض مجاورة للسفارة السعودية في صنعاء كان السبب وراء اختطاف الدبلوماسي السعودي.وتزامن حادث الاختطاف الذي وقع في العاصمة اليمنية صنعاء مع الجهود التي يبذلها مجلس التعاون الخليجي وبقيادة سعودية لحل الازمة اليمنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل