المحتوى الرئيسى

البحرين توجه الاتهام لأطباء بشأن وفاة اثنين من المحتجين

05/03 18:36

المنامة (رويترز) - قالت البحرين يوم الثلاثاء انها ستوجه الاتهام الى عدد من المسعفين والأطباء بالتسبب في وفاة متظاهرين اثنين في توسيع لحملة كبيرة ضد المعارضة في أعقاب احتجاجات هزت المملكة.وتقول منظمات مدافعة عن حقوق الانسان ان البحرين التي تحكمها أسرة سنية تستهدف الاطباء والمسعفين الذين ساعدوا المحتجين وأغلبهم من الشيعة خلال المظاهرات التي سحقتها الحكومة في مارس اذار. واستدعت البحرين قوات من دول خليجية عربية تخشى من احتمال تدخل ايران.وقال وزير العدل الشيخ خالد بن علي ال خليفة للصحفيين ان 47 طبيبا ومسعفا سيواجهون المحاكمة بينهم نحو 24 طبيبا. ولن يحاكم جميع المتهمين بالتسبب في وفاة المحتجين كما لم يحدد الوزير عدد من سيواجهون تلك الاتهامات.وزعم أن اثنين من المحتجين توفيا بسبب جروح اضافية الحقها موظفون طبيون بأحدهما وعلاج غير ضروري للآخر.وقال الشيخ خالد ان مهنة الطب انتهكت بشدة خلال تلك الفترة.وداهمت القوات البحرينية مركز السلمانية الطبي أكبر مستشفى في البلاد في منتصف مارس اذار مع بدء قمع احتجاجات قادتها الاغلبية الشيعية.وقال مسؤولون بحرينيون في ذلك الحين ان النشاط الطائفي والسياسي هيمن على المستشفى. واتهمت جماعات مدافعة عن حقوق الانسان البحرين باستهداف المستشفيات لاعتقال من جرحوا خلال الاحتجاجات.وقال الشيخ خالد ان أطباء ألحقوا إصابات إضافية بمحتج وصل الى المستشفى مصابا بجرح في الفخذ وتسببوا في أن ينزف حتى الموت.وفي حالة أخرى قال ان أطباء أجروا جراحة غير ضرورية لمحتج أصيب بالرصاص في الرأس مضيفا أن الاطباء المتورطين في الحالتين سيواجهون اتهاما باعتداء أفضى الى موت.ويواجه أطباء وممرضات اخرون اتهامات أمام محاكم السلامة الوطنية تتراوح بين التحريض على كراهية النظام السياسي وحيازة اسلحة واختلاس أموال عامة.وقتل 13 محتجا على الاقل وأربعة من أفراد الشرطة واصيب المئات في اشتباكات اثناء الاحتجاجات التي شهدتها المملكة لاسابيع في فبراير شباط ومارس اذار.واعتقلت البحرين المئات منذ قمع الاحتجاجات التي كانت تدعو الى مزيد من الحريات السياسية وانهاء التمييز الطائفي الذي يقول الشيعة انهم يواجهونه. وطالبت بضع جماعات شيعية معارضة صغيرة بانهاء النظام الملكي.وتقول الحكومة انها لا تستهدف سوى من ارتكبوا جرائم اثناء الاضطرابات. وقالت ان نحو 400 شخص اعتقلوا عقب الاحتجاجات سيواجهون المحاكمة.وقال مصدر قريب من جمعية الوفاق الوطني الاسلامية ان البحرين اعتقلت مساء الاثنين عضوي برلمان سابقين من الجماعة المعارضة الرئيسية الشيعية.واستقال اعضاء جمعية الوفاق من البرلمان الذي له سلطات محدودة في فبراير شباط احتجاجا على عنف الشرطة ضد المحتجين.وفي تصريح لرويترز يوم الثلاثاء قال مصدر قريب من صحيفة الوسط البحرينية التي تعتبر الصحيفة المعارضة الوحيدة في البحرين انها ستتوقف عن الصدور ابتداء من الاسبوع المقبل.واوقفت الحكومة الصحيفة مؤقتا الشهر الماضي الى أن استقال ثلاثة محررين كبار منها واتهمتها بتلفيق اخبار عن القلاقل الطائفية والقمع الحكومي.وقالت ايضا انها تمثل تهديدا لامن البحرين وهي حليف للولايات المتحدة تستضيف الاسطول الامريكي الخامس.وقال مصدر قريب من الصحيفة لرويترز ان اخر عدد من الصحيفة سيصدر في التاسع من مايو ايار. واضاف "لاسباب اقتصادية .. لم تعد هناك جدوى تجارية."ولا توجد في البحرين محطات اذاعة وتلفزيون خاصة وتتبع الصحف الاخرى النهج الحكومي فيما يتعلق بالشؤون السياسية والطائفية.من فريدريك ريشتر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل