المحتوى الرئيسى

دعوى لإقصاء أعضاء الوطني من المناصب القيادية

05/03 18:03

كتب- حمدي عبد العال: تقدَّم د. خالد محمد سمير، منسق حركة "استقلال جامعة عين شمس"، بدعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري؛ للمطالبة بإقالة جميع أعضاء الحزب الوطني "المنحل" الذين تم تعيينهم في مناصب قيادية خلال العهد البائد.   وأوضحت الدعوى أن أعضاء الحزب الوطني "المنحل" كانوا حريصين على الإمساك بمقاليد السلطة والهيمنة عليها، والسعي لإضعاف القوى السياسية والحياة الاجتماعية والعلمية والبرلمانية، وأنهم بذلك خرجوا عن المبادئ والقيم التي اتخذوها ركيزة لتأسيس الحزب، ما ترتب عليه حدوث خلل اجتماعي، وإهدار الحقوق والحريات التي كفلها الدستور، مستخدمًا التزوير والبلطجة والتهديد.   وأشار إلى أن الوظائف القيادية والحكومية وما يتبعها من مصالح وهيئات كانت باختيار الشخصيات المرغوب فيها أمنيًّا وموالية لسياسات النظام البائد؛ حتى يتسنى لهذا النظام السيطرة على مجريات الأمور، وأدَّى ذلك إلى الإخلال بمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص.   وأكدت الدعوى أن الحكم القضائي الصادر بحلِّ الحزب الوطني كان ضد الكيان، ولم يكن ضد أشخاص بعينهم، ولما كان قرار تعيين أعضاء منتسبين إلى الحزب المنحل في المناصب القيادية جاء بناءً على انتمائهم الحزبي ونفوذهم به فلم يجد بدًا من المطالبة بإقصاء كلِّ هؤلاء الأعضاء من المناصب القيادية بالدولة ولمدة لا تقل عن 5 سنوات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل