المحتوى الرئيسى

بورصات الخليج تتراجع والاسهم القيادية تدفع مؤشر دبي للصعود

05/03 17:50

دبي (رويترز) - بددت معظم أسواق الاسهم الخليجية مكاسبها يوم الثلاثاء مع انتظار المستثمرين محفزات محلية وتراجع أسهم قطاع البتروكيماويات في اعقاب انخفاض أسعار النفط.وجاءت أسهم قطاع البتروكيماويات في مقدمة الخاسرين في المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مع تراجع سهمي الشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) والاسمدة العربية السعودية (سافكو) 0.9 و0.6 في المئة على الترتيب.وهبط مؤشر قطاع البتروكيماويات 0.7 بالمئة لكن محللين قالوا ان من المنتظر أن يعاود تسجيل مكاسب على خلفية نتائج الربع الاول من العام القوية وأسعار النفط المرتفعة.وقال هشام تفاحة رئيس ادارة الاصول بمجموعة بخيت الاستثمارية "جميع العلامات ايجابية باستثناء انخفاض أسعار النفط."وتابع قائلا "لكنني أتوقع أن يظل النفط فوق 100 دولار للبرميل بعد ضعف الدولار لذا من الاكثر ترجيحا أن تزيد السوق مكاسبها لكن ذلك سيحدث في الاسابيع القادمة."وتراجع النفط دون 113 دولارا للبرميل يوم الثلاثاء مع صعود الدولار من أدنى مستوى في ثلاث سنوات. وكان النفط قد قفز الي أعلى مستوى في 31 شهرا يوم الجمعة.وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية منخفضا 0.4 بالمئة.وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية اي.جي.اكس 30 في تعاملات هزيلة وسط حالة من الغموض السياسي والاقتصادي لا تزال تضغط على ثقة المستثمرين.وقال محمد رضوان رئيس تداول الاسهم لدى فاروس للاوراق المالية "لا يوجد حفاز. لا يوجد مشترون في السوق يدفعونها للصعود الى مستوى مرتفع."في ظل مثل هذا النوع من التعاملات فان السوق ستظل تتحرك صعودا وهبوطا في نطاق ضيق أو تتم التعاملات في نطاق اثنين الى ثلاثة في المئة على أقصى تقدير."وهبط سهم بالم هيلز للتعمير 5.6 بالمئة بعدما فسخت محافظة مطروح عقد تخصيص أرض للشركة.وانخفض سهم مجموعة طلعت مصطفى -أكبر شركة للتطوير العقاري مدرجة في البورصة المصرية- 6.8 بالمئة.وضغطت الاسهم القيادية على مؤشر سوق مسقط للاوراق المالية وبدد سهم الشركة العمانية للتنمية والاستثمار مكاسبه ليغلق منخفضا 0.6 بالمئة. وصعد السهم يوم الاثنين بعدما قالت صحيفة محلية ان محادثات طرح أسهم لبنك تابع وصلت الى مرحلة متقدمة.وقال أسامة ابراهيم القنة رئيس الوساطة ببنك عمان العربي "أسعار الفائدة المنخفضة للودائع في البنوك تشجع المستثمرين على الاستثمار بشكل أكبر في السندات."وضغطت الاسهم القيادية على مؤشر سوق الكويت واستمرت أحجام التداول منخفضة وسط غموض سياسي بعد استقالة مجلس الوزراء في ابريل نيسان.وأغلق المؤشر منخفضا 0.2 بالمئة لتبلغ خسائره منذ بداية العام الي 6.5 بالمئة. وسجل المؤشر أعلى مستوى في عشرة أسابيع أثناء جلسة الاثنين.وقال متعامل كويتي طلب عدم الكشف عن هويته "يعد مستوى 6500 نقطة مهما جدا للسوق."ستتماسك السوق حول هذا المستوى لفترة حتى يتم تشكيل الحكومة الجديدة."وهبط سهم الوطنية للاتصالات واحدا بالمئة بينما ارتفع سهم منافستها زين 1.7 بالمئة.وفي الامارات أغلقت بورصتاها على تباين حيث دفعت الاسهم القيادية مؤشر سوق دبي للصعود من أدنى مستوى في 18 يوما الذي سجله يوم الاثنين.وصعد سهما اعمار العقارية وبنك الامارات دبي الوطني 0.6 و0.2 بالمئة على الترتيب.في المقابل انخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 بالمئة مسجلا أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع في ظل ضغط أسهم البنوك.وقال راشد البلوشي الرئيس التنفيذي لبورصة أبوظبي "لا تعكس بورصة أبوظبي نمو الاقتصاد" مؤكدا استعداد البورصة لادراج سندات.وتراجع سهما بنك أبوظبي الوطني وبنك أبوظبي التجاري 0.4 و1.1 بالمئة على الترتيب.وفيما يلي اغلاق مؤشرات أسواق الاسهم في الشرق الاوسط:السعودية: انخفض المؤشر 0.4 في المئة الى 6694 نقطة.مصر: تراجع المؤشر 0.3 في المئة الى 5039 نقطة.سلطنة عمان: هبط المؤشر 0.3 في المئة الى 6353 نقطة.دبي: زاد المؤشر 0.1 في المئة الى 1630 نقطة.أبوظبي: هبط المؤشر 0.1 في المئة الى 2689 نقطة.الكويت: تراجع المؤشر 0.2 في المئة الى 6502 نقطة.قطر: انخفض المؤشر 0.05 في المئة الى 8510 نقاط.البحرين: هبط المؤشر 0.02 في المئة الى 1406 نقاط.من نادية سليم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل