المحتوى الرئيسى

بعد الانتقادات الاعلامية...اتحاد الكرة يصدر بيان للدفاع عن مجدى عبد الغنى

05/03 21:18

  برر الاتحاد المصرى لكرة القدم فى بيان رسمى اليوم الثلاثاء، تواجد الكابتن مجدى عبد الغنى عضو مجلس ادارة الاتحاد فى مباراة الدور قبل النهائى لكأس الامم الافريقية للشباب التى جمعت المنتخب المصرى ونظيره الكاميرونى، ردا على الانتقادات التى وجهت لمجلس ادارة الاتحاد مؤخرا بهذا الشأن.   وجاء بيان الاتحاد كالتالى:    بمناسبة ما اثير مؤخراً حول حضور الكابتن / مجدي عبد الغنى، لمباراة دور قبل النهائي بين مصر � الكاميرون فى بطولة كأس أفريقيا  للشباب بجنوب افريقيا نوضح ما يلى: أولاً: ان القرار الوزارى الخاص بسفر بعثة مصر فى هذه البطولة تضمن اسم الكابتن مجدى عبد الغنى كأحد أعضاء مجلس إدارة الاتحاد ممن يحق لهم السفر مع البعثة (انظر صورة القرار الوزاري) . ثانياً: الترشيح الاساسى لرئاسة البعثة كان من نصيب الكابتن مجدى عبد الغنى الذى اعتذر عنه لوجود ارتباط له مع الاتحاد الأفريقى فى اللجنة المنظمة للبطولة وهو ما يتعارض ونظم البطولة وعليه تم اختيار الكابتن فتحى نصير لرئاسة البعثة بدلا من الكابتن مجدى عبد الغنى ثالثا : سفر الكابتن / مجدي عبد الغني كعضو فى لجنة الاستئناف فى اللجنة المنظمة للبطولة  كان بترتيب مباشر بين الاتحاد الأفريقى والكابتن مجدى عبد الغنى ولم يتم الترشيح من خلال الاتحاد المصرى لكرة القدم و لا بترتيب منه وبالتالى تكون اثار هذه العلاقة بينهما غير ملزمة للاتحاد المصرى و لا تؤثر على قراراته رابعا : لائحة البطولة تنص على أن تكون البعثة فى حدود 30 فرد (يتم عمل التنظيم اللازم لإقامتهم وانتقالاتهم من الدولة المنظمة) منهم 25 على حساب الدولة المنظمة والباقى على حساب الدولة المشاركة وعلية فقد تشكلت البعثة من 21 لاعب ، رئيس بعثة ، مدير فني للمنتخب ، مساعد مدرب ، مدير اداري ، طبيب ، مدلك ، عامل ادوات ، مسئول مالي ،   أى بإجمالى  29 فرد فقط من اصل الثلاثون خامسا: سافر الكابتن مجدى عبد الغنى لأداء مهامه المنوط بها فى البطولة فى لجنة الاستئناف سالفة الذكر ثم عاد بعدها الى مصر وحينها تلقى السيد مدير العلاقات العامة بالاتحاد المصرى لكرة القدم على بريده الاليكتروني الشخصى مكاتبة من السكرتير العام بالانابة للاتحاد الفريقى مفادها انهاء اعمال الكابتن مجدى عبد الغنى من لجنة الاستئناف سالفة الذكر وامور أخرى لا شان للاتحاد المصرى بها وتضمنت الموافقة حقه فى التوجه لجنوب افريقيا مرة اخرى لتسلم متعلقاته الشخصية وعليه فقد ابلغ الاتحاد المصرى الكابتن مجدى عبد الغنى بمضمون هذه الرسالة سادسا: بموجب هذه الرسالة اصبح الاتحاد المصرى لكرة القدم لا يوجد امامة عائقا من رئاسة الكابتن مجدى عبد الغنى لرئاسة البعثة كما كان مخططا له فى البداية لا سيما وان اسمة مدرج بالقرار الوزارى رقم 182 لسنة 2011 بتاريخ 10/4/2011 وايضا أن لوائح الاتحاد الافريقى تسمح باضافة العضو رقم 30 فى البعثة سابعا سافر الكابتن مجدى عبد الغنى لحضور مباراة قبل وبنية الاستمرار حتى النهائى حال وصول الفريق إلى المباراة النهائية وابلغ السيد القائم باعمال المدير التنفيذى ان ذلك سيتم على حسابه الشخصى وليس الاتحاد المصرى لكرة القدم ثامناً : مقتضى الحال في مراعاة البروتوكول في ظل وجود عضو مجلس ادارة في تلك المرحلة من هذه البطولة ان يكون رئيسا للوفد علما بأن ذلك تم بعد الاتفاق الودى مع الكابتن فتحي نصيررئيس البعثة.     تاسعا : بناء على الاتفاق سالف الذكر قرر مجلس ادارة الاتحاد بأن يتولى الكابتن مجدي عبد الغني رئاسة البعثة بعد انتهاء مهمته مع الاتحاد الافريقي لكرة القدم نظرا لتواجده في جوهانسبرج مراعاة للبروتوكول وكلف القائم باعمال المدير التنفيذى بارسال فاكس للاتحاد الأفريقى واللجنة المنظمة والكابتن مجدى عبد الغنى بما يفيد ذلك . عاشراً: قبل اعداد الرسالة الخاصة بتنفيذ قرار مجلس الادارة تم مراجعة اللائحة الخاصة بالبطولة وتأكد عدم وجود ما يمنع من اجراء هذا التغيير وقد استغرق ذلك زمنا حدثت خلاله احداث ادت لمغادرة الكابتن مجدى عبد الغنى للملعب نتيجة لخلط مسئول الاتحاد الأفريقى بين علاقتة كضو لجنة الاستئناف والتى انتهت قبل عودته لجنوب افريقيا وصفته التى قدم عليها كعضو مجلس ادارة الاتحاد المصرى ومنسق لهذا المنتخب بعد استقالة المنسق الخاص بالمنتخب المهندس محمود الشامى وهو خلط جاوز كل الأعراف وادى إلى حدوث هذ الأزمة حادى عشر: ارسل خطاب رئاسة الكابتن مجدي عبد الغني  للبعثة بعد مراجعة اللوائح والذى لم يتم تفعيله نتيجة لعودة الكابتن مجدى عبد الغنى فور خروج المنتخب من الوصول للمباراة النهائية ثانى عشر:  لم يتم طلب التحقيق مع الكابتن مجدي عبد الغني بخصوص هذا الموضوع من قبل مجلس ادارة الاتحاد المصري او اي جهه رسمية داخل جمهورية مصر العربية خلافا لما اثارته وسائل الاعلام ثالث عشر: كل ما أثير حول الموضوع من ترحيل الكابتن مجدى الغنى وما شابه من أمور غير صحيح ومحض افتراء      رابع عشر : لا يوجد ما يستدعي مناولة هذا الموضوع بجميع وسائل الاعلام بالشكل المسيئ الى الكابتن مجدي عبد الغني بصفته عضو مجلس ادارة الاتحاد والاهم هو بنجاح المنتخب الوطني للشباب والتأهل الى نهائيات كاس العالم بكولومبيا 2011 وحصوله على المركز الثالث في بطولة امم افريقيا للشباب . خامس عشر: ان ما اثير بوسائل الاعلام ان مجلس ادارة الاتحاد قد أضر بسمعة مصر من جراء ما ورد بهذا البيان ايضا محل افتراء وناتج عن عدم فهم لتفاصيل الامور بل على العكس ان مجلس ادارة الاتحاد المصرى لكرة القدم كان يتصرف فى حدود حقوقه التى تكفلها الانظمة واللوائح محافظا على سمعة مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل