المحتوى الرئيسى

الاتحاد المصري يدافع عن عبد الغني في 15 نقطة

05/03 17:45

القاهرة - خاص (يوروسبورت عربية) أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم بيانا مطولا للدفاع عن عضو المجلس مجدي عبد الغني ضد الهجمات التي يتعرض لها مؤخرا على خلفية إقصائه من عضوية إحدى لجان الاتحاد الإفريقي "كاف" خلال بطولة الأمم الإفريقية للشباب التي اختتمت الأحد. وتعرض عبد الغني لانتقادات إعلامية لاذعة بسبب حصوله على مقابل مادي من "كاف" لمشاركته في لجنة التظلمات بالبطولة، وانصرافه من جوهانسبرغ دون الاستئذان من اللجنة المنظمة وتركه متعلقاته في فندق الإقامة والعودة لمصر لتقديم حلقات برنامجه "السادسة مساء" على قناة "مودرن سبورت". وعاد مجددا لجوهانسبرغ ليتم ترحيله إلى القاهرة والاستغناء عن خدماته بسبب تغيبه عن البطولة وعدم تحمله مهام مسؤولياته الموكلة إليه بحكم عضويته بلجنة التظلمات، لكن الاتحاد أصدر بيانا مطولا من 15 بندا للدفاع عن عبد الغني جاء فيه: "بمناسبة ما أثير مؤخراً حول حضور امجدي عبد الغني، لمباراة الدور قبل النهائي للبطولة بين مصر و الكاميرون نوضح الآتي: أولاً: القرار الوزاري الخاص بسفر بعثة مصر إلى جنوب إفريقيا تضمن اسم عبد الغني كأحد أعضاء مجلس إدارة الاتحاد ممن يحق لهم السفر مع البعثة. ثانياً: الترشيح الأساسي لرئاسة البعثة كان من نصيب عبد الغني الذي اعتذر عنه لوجود ارتباط له مع الاتحاد الإفريقي في اللجنة المنظمة للبطولة وهو ما يتعارض ونظم البطولة وعليه تم اختيار فتحي نصير لرئاسة البعثة. ثالثا: سفر عبد الغني كعضو في لجنة التظلمات كان بترتيب مباشر بين الاتحاد الإفريقي وعبد الغني ولم يتم الترشيح من خلال الاتحاد المصري ولا بترتيب منه وبالتالي تكون آثار هذه العلاقة بينهما غير ملزمة للاتحاد المصري و لا تؤثر على قراراته. رابعا : لائحة البطولة تنص على أن تكون البعثة في حدود 30 فرد (يتم عمل التنظيم اللازم لإقامتهم وانتقالاتهم من الدولة المنظمة) منهم 25 على حساب الدولة المنظمة والباقي على حساب الدولة المشاركة وعلية فقد تشكلت البعثة من 21 لاعبا ، رئيس بعثة ، مدير فني للمنتخب ، مساعد مدرب ، مدير إداري ، طبيب ، مدلك ، عامل أدوات ، مسئول مالي ، أي بإجمالي29 فردا فقط من أصل 30. خامسا: سافر عبد الغني لأداء مهامه المنوط بها في البطولة ثم عاد بعدها إلى مصر وحينها تلقى مدير العلاقات العامة بالاتحاد على بريده الالكتروني الشخصي مكاتبة من السكرتير العام بالإنابة في "كاف" مفادها إنهاء أعمال عبد الغني في البطولة وأمور أخرى لا شان للاتحاد المصري بها وتضمنت الموافقة حقه في التوجه لجنوب إفريقيا مرة أخرى لتسلم متعلقاته الشخصية وعليه فقد ابلغ الاتحاد عبد الغني بمضمون هذه الرسالة. سادسا: بموجب هذه الرسالة أصبح الاتحاد المصري لا يوجد أمامه عائقا من رئاسة عبد الغني لرئاسة البعثة كما كان مخططا له في البداية لاسيما وأن اسمه مدرجا بالقرار الوزاري رقم 182 لسنة 2011 بتاريخ 10/4/2011 وأيضا أن لوائح الاتحاد الإفريقي تسمح بإضافة العضو رقم 30 في البعثة. سابعاً: سافر عبد الغني لحضور مباراة قبل النهائي بنية الاستمرار حتى النهائي حال وصول الفريق إلى المباراة النهائية وأبلغ القائم بأعمال المدير التنفيذي أن ذلك سيتم على حسابه الشخصي وليس الاتحاد المصري. ثامناً: مقتضى الحال في مراعاة البروتوكول في ظل وجود عضو مجلس إدارة في تلك المرحلة من هذه البطولة أن يكون رئيسا للوفد علما بأن ذلك تم بعد الاتفاق الودي مع فتحي نصير رئيس البعثة. تاسعا: بناء على الاتفاق سالف الذكر قرر مجلس إدارة الاتحاد بأن يتولى عبد الغني رئاسة البعثة بعد انتهاء مهمته مع الاتحاد الإفريقي نظرا لتواجده في جوهانسبرغ مراعاة للبروتوكول وكلف القائم بأعمال المدير التنفيذي بإرسال فاكس للاتحاد الإفريقي واللجنة المنظمة وعبد الغني بما يفيد ذلك. عاشراً: قبل إعداد الرسالة الخاصة بتنفيذ قرار مجلس الإدارة تم مراجعة اللائحة الخاصة بالبطولة وتأكد عدم وجود ما يمنع من إجراء هذا التغيير وقد استغرق ذلك زمنا حدثت خلاله أحداث أدت لمغادرة عبد الغني للملعب نتيجة لخلط مسئول الاتحاد الإفريقي بين علاقته كعضو لجنة التظلمات التي انتهت قبل عودته لجنوب إفريقيا وصفته التي قدم عليها كعضو مجلس إدارة الاتحاد المصري ومنسق لهذا المنتخب بعد استقالة المنسق الخاص بالمنتخب المهندس محمود الشامي وهو خلط جاوز كل الأعراف وأدى إلى حدوث هذه الأزمة. حادي عشر: أُرسل خطاب عبد الغني للبعثة بعد مراجعة اللوائح والذي لم يتم تفعيله نتيجة لعودة عبد الغني للقاهرة فور خروج المنتخب من الوصول للمباراة النهائية. ثاني عشر: لم يتم طلب التحقيق مع عبد الغني بخصوص هذا الموضوع من قبل مجلس إدارة الاتحاد المصري أو أي جهة رسمية داخل مصر خلافا لما أثارته وسائل الإعلام. ثالث عشر: كل ما أثير حول الموضوع من ترحيل الغني وما شابه من أمور غير صحيح ومحض افتراء رابع عشر: لا يوجد ما يستدعي تناول هذا الموضوع بجميع وسائل الإعلام بالشكل الذي يسئ إلى عبد الغني بصفته عضو مجلس إدارة الاتحاد والأهم هو بنجاح المنتخب في التأهل للمونديال والحصول على المركز الثالث في البطولة. خامس عشر: أن ما أثير بوسائل الإعلام عن أن الاتحاد أضر بسمعة مصر من جراء ما ورد بهذا البيان أيضا محل افتراء وناتج عن عدم فهم لتفاصيل الأمور بل على العكس أن الاتحاد كان يتصرف في حدود حقوقه التي تكفلها الأنظمة واللوائح محافظا على سمعة مصر. من ياسين نبيل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل