المحتوى الرئيسى

القائم بالأعمال الإيرانى بالكويت ينفى ما نشر عن رئيس أركان الجيش بأن دول الخليج هى ملك لإيران

05/03 16:03

نفى القائم بأعمال السفارة الإيرانية فى الكويت محمد شهابى، ما نشرته وكالات الأنباء عن رئيس أركان الجيش الإيرانى اللواء حسن فيروز آبادى، حيث ذهبت إلى أنه قال بأن دول منطقة الخليج هى ملك لإيران، مؤكدا أن هذا التصريح محرف وأن الوكالات لم تراع الدقة والأمانة فى نقل وترجمة البيانات والتصريحات الصادرة عن المسئولين الإيرانيين. وأكد شهابى فى بيان صدر اليوم الثلاثاء، أن سيادة الدول محترمة ولا يمكن لأحد الطعن بها أو التدخل فى شئونها وأن إيران لم ولن تعتدى على أى دولة لكنها تستند إلى الوثائق التاريخية التى تستند عليها منظمة الأمم المتحدة، والتى تشير إلى الممر المائى بالخليج الفارسى. وكان رئيس أركان الجيش الإيرانى الجنرال حسن فيروز آبادى قد انتقد فى تصريحات أوردتها السبت الماضى وسائل الإعلام، دول الخليج العربى وقال إنها معادية لإيران وادعى أن هذه المنطقة 'كانت دائما ملك إيران تاريخيا واعتبر فيروز آبادى أن اسم وملكية وعائدية الخليج هى للفارسى وللإيرانيين حسب الوثائق والمستندات التاريخية والقانونية لاسيما الكتب التاريخية الموجودة فى بلدان المنطقة حسبما ذكر. وقد أثارت هذه التصريحات الإيرانية، ردود فعل غاضبة على الساحة الكويتية بشقيها الرسمى والشعبى، يضاف إلى حالة التوتر التى تسود العلاقات بين البلدين فى أعقاب الأحكام التى أصدرها القضاء الكويتى مؤخرا ضد شبكة تجسس إيرانية. وأضاف القائم بأعمال السفارة الإيرانية فى الكويت محمد شهابى، أن التضخيم الإعلامى لتصريحات رئيس أركان الجيش الإيرانى اللواء حسن فيروز أبادى يأتى فى سياق النهج الذى تمارسه الدوائر الإعلامية الصهيونية بغية تأجيج الصراعات وتأليب الدول المجاورة ضد بعضها، موضحا أن ما قاله فيروز آبادى هو أن الوثائق والمستمسكات التاريخية والقانونية المُحكمة وخاصة كتب التاريخ الموجودة فى دول المنطقة تؤكد على أن الخليج الفارسى كان تابعاً للإيرانيين، وأن هذا الممر المائى والبحرى كان يتمتع طوال التاريخ بأهمية وقيمة فائقة، ووفقا للوثائق التاريخية كان دائما مركزاً لصراع الحضارات الكبرى على مر آلاف السنوات. وأشار القائم بالأعمال الإيرانى بالكويت إلى أن التصريحات جاءت بمناسبة الذكرى السنوية لطرد المستعمرين البرتغال من مضيق هرمز فى القرن السابع عشر حيث تمت تسميتها اليوم الوطنى للخليج الفارسى تخليدا لهذه الذكرى وأن الحديث لا يتناول الوضع الراهن بل يتطرق لأحداث تاريخية قديمة. وأكد شهابى، عدم وجود أى عبارة تدعى بأن دول المنطقة هى ملك لإيران لأن سيادة الدول محترمة ولا يمكن لأحد الطعن بها أو التدخل فى شئونها وأن إيران لم ولن تعتدى على أى دولة ولا ينقصها من الأراضى أو الثروات لكى تطمع فى أراضى الآخرين، لكن معظم الوثائق التاريخية تشير إلى اسم هذا الممر المائى بالخليج الفارسى.. وهو الأمر الذى تستند عليه منظمة الأمم المتحدة، وبما أن دولنا أعضاء فى هذه المنظمة الدولية فمن المفروض أن نلتزم بما تقره.. وذلك حسبما جاء فى البيان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل