المحتوى الرئيسى

عصام كرم الطوخى يكتب: كن عوناً لمن حولك

05/03 15:35

وأنت تفكر وتكتب الكلمة كن أميناً، فهناك شخص ما ينتظرك، يثق بك يريد أن تمد إليه حبل الإنقاذ، يقف على حافة اليأس ينتظر كلمات الأمل لعمر فقدت نبضات قلبه الإحساس بالحياة.. سجين الجدران.. حبيس النفس. وأنت تجلس مع الناس، اجعل قلبك أرضاً خصبة للمحبة والخير.. حاول أن تترك أثراً طيباً فى نفوس من حولك، فقد تجد كلماتك الصادقة صدى بداخل من تتحدث معه فتغير مجرى حياته من حياة متخبطة خاوية فاسدة إلى حياة هادفة تسعى إلى أن تزيد من أسهم الخير والرؤى المستقبلية. وأنت تسير فى شوارع الكون العظيم، تذكر أنك جزء لا يتجزأ من هذا العالم الرحب، فاجعل كل خطوة تخطوها تتجه إلى آفاق جديدة تجاه الآخرين خلقياً وعلمياً، ولا تجعل عقارب الساعة تتوقف عند زمن معين، فأنت من كرمهم الله بنعمة الوجود والسعى إلى التقدم والتطور إلى حياة أفضل. يقول رابيندرانات طاغور: "لا تجمع الورود للاحتفاظ بها، لكن سِر لأن الورود ستبقى يانعة طوال طريقك".. وأنت تأكل وتشرب وتسير وتنام آمناً.. تذكر نعم الله عليك.. التى لا تعد ولا تحصى "وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا" فهناك الكثيرون المرضى والجوعى.. ينتظرونك تمد إليهم يد المساعدة فكن عوناً لمن حولك على حُسن طاعة الله وعبادته. بينما رجل صالح يُصلى، مر به الأعرج والمتسول والمصاب. فخر الرجل الصالح ساجداً، وراح يبتهل بعمق: يا ربى العظيم.. كيف وأنت الخالق الرحيم ترى هؤلاء ولا تصنع من أجلهم شيئاً؟".. فناداه ربه نداءً باطنياً من خلال السكون العميق: "لقد خلقتك كى تُعينهم" حكاية صوفيه.. فالزمن يمر ونحن لا نشعر فيما مضى، ونتمنى لو عاد عدنا معه نصحح ما مضى، الأحلام شاخت فى الصبا، ضللننا الطريق وتلاعب بنا الهوى، فأنت مازال قبلك ينبض بالحياة تذكر دائما أن هناك شخصاً ما يحتاج إليك.. أن تُبدل يأسه إلى أمل، فقط تشعره بأنك بجانبه.. فكن عونا له.. كن عونا للآخرين تجد الله عوناً لك. يقول جابريل جارسيا: "سأنام قليلاً، وأحلم كثيراً، مدركاً أن كل لحظة نغلق فيها أعيننا تعنى خسارة ستين ثانية من النور.. سوف أسير فيما يتوقف الآخرون، وسأصحو فيما الكلّ نيام.. لو شاء ربى أن يهبنى حياة أخرى، فسأرتدى ملابس بسيطة واستلقى على الأرض ليس فقط عارى الجسد وإنما عارى الروح أيضاً.. سأبرهن للناس كم يخطئون عندما يعتقدون أنهم لن يكونوا عشاقاً متى شاخوا، دون أن يدروا أنهم يشيخون إذا توقفوا عن العشق.. للطفل سوف أعطى الأجنحة، لكننى سأدعه يتعلّم التحليق وحده.. وللكهول سأعلّمهم أن الموت لا يأتى مع الشيخوخة بل بفعل النسيان".. كن إنسان بمعنى الكلمة كن جديراً بمن حولك كن بسمة فى الأحزان كن شمعة فى الظلام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل