المحتوى الرئيسى

رئيس اتحاد المصارف العربية : المصارف السورية قوية رغم الاضطرابات

05/03 18:37

بيروت (رويترز) - قال رئيس اتحاد المصارف العربية يوم الثلاثاء ان المصارف السورية قوية على الرغم من انها شهدت تحويلات محدودة من الليرة السورية الى الدولار بسبب الاضطرابات في البلاد.وقال عدنان يوسف لرويترز "لاحظنا بعض السحوبات من البنوك بالليرة وتحويلها الى الدولار لكنها كانت نسبة بسيطة ولم تخرج الاموال خارج البلد."اضاف قائلا "لم تكن نسبة كبيرة وهي لا تتعدى 7 أو 8 بالمئة. وضع البنوك السورية الى الان جيد. البنك المركزي ضخ سيولة جيدة في السوق وسعر الليرة لم ينخفض انخفاضا كبيرا...هذه سياسة حكيمة."وقال يوسف ان الوضع النقدي في سوريا جيد والاضطرابات لم تضر بالليرة السورية.واجتاحت الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية البلاد على مدى الاسابيع الستة الماضية وتحولت الى اعمال عنف احيانا حيث اودت بحياة أكثر من 500 شخص حتى الان كما اعتقلت السلطات السورية اكثر من 1000 شخص في اليومين الماضيين."لقد راجعت مع المصارف اليوم والسحوبات توقفت... قالوا لي ان الوادائع لم تتغير"ويتولى يوسف ايضا منصب الرئيس التنفيذي لبنك البركة الاسلامي البحريني الذي يعمل في سوريا. وقال ان الاضطرابات لم تغير خطط الاعمال للبنك الذي ينوي فتح خمسة فروع جديدة هذا الاسبوع.واضاف قائلا "كل ما حدث يعتبر تذبذبا للعملة... كان هناك تراجع طفيف في الليرة (السورية) ... بلغ أقل من عشرة بالمئة وهذا يعني ان الاحداث الاخيرة لم يكن لها تأثير قوي.""نحن ذاهبون لفتح خمسة فروع في اليومين المقبلين. وستكون هذه الفروع في حمص وحماة وحلب. ما يحصل هناك لم يغير خططنا. لا حاجة لتغير خططنا."وكانت سوريا قد بدأت فتح اقتصادها تدريجيا بعد عقود من الممارسات الاشتراكية. وانتهى احتكارها للقطاع المصرفي قبل ثمانية اعوام.ويعمل في سوريا حوالي 14 مصرفا مملوكا للقطاع الخاص وستة بنوك حكومية. ولا تزال البنوك الحكومية مهيمنة على السوق رغم ان معظم الاعمال غير الحكومية تذهب الى المصارف الخاصة.ويقول مصرفيون ان سوريا بسكانها البالغ عددهم 20 مليون نسمة عطشى للبنوك.ولم تشجع العقوبات الامريكية التي فرضت على سوريا للمرة الاولى في العام 2004 المستثمرين الغربيين على الاستثمار في البلاد.ويبلغ مجموع الموجودات في القطاع المصرفي 2 تريليون ليرة سوريا (43 مليار دولار) وهو مبلغ صغير مقارنة مع البلدان المجاورة.من مريم قرعوني

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل