المحتوى الرئيسى

2.2 مليون وظيفة يوفرها قطاع السياحة بالسعودية في 2020

05/03 12:38

دبي – العربية.نت قال رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في السعودية الأمير سلطان بن سلمان إن المنافسة في جذب السائحين السعوديين للسياحة الوطنية تتطلب ارتفاع الوعي والتحول الكبير في الثقافة السياحية، والتي بات يتمتع بها السائح السعودي خلال الفترة الحالية. وأوضح في تصريحات نشرتها صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية أن ذلك التحول وارتفاع الوعي ساهم في تعزيز وضع السياحة الداخلية، لافتاً إلى أن ذلك جاء بعد أن كانت السعودية من أكبر المصدرين للسائحين في العالم. وأشار الأمير سلطان إلى أن السائح السعودي في الوقت الحالي اطمأن لقطاع السياحة الداخلية، في الوقت الذي تعتبر فيه المملكة اليوم من أغنى بلاد العالم بما تملكه من مقومات وقدرة بشرية، مشيراً إلى أن المملكة تحمل فرصاً اقتصادية ثمينة، خاصة في ما يتعلق بفرص العمل. وكشف رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أنه ومن خلال الاستراتيجية المحدثة التي تم تدقيقها بشكل كبير، تبين أن فرص العمل ستبلغ 2.2 مليون وظيفة في سنة 2020، مشيراً إلى تحقيق نمو 26% في الوظائف للمواطنين في السياحة، وأكد أن التأخر في تطوير السياحة الداخلية دفع بها لأن تكون قوية ومنافسة. وجاء حديث الأمير سلطان على هامش زيارة قام بها إلى إماراة دبي، من خلال مشاركة الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية بملتقى سوق السفر العربية 2011. وشدد رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار على أن السياحة الوطنية متى ما تم احتضانها ودعمها كقطاع اقتصادي قبل أي شيء، فإنها ستكون من أول 3 قطاعات اقتصادية وطنية وأهم القطاعات المولدة لفرص العمل. وكشف الأمير سلطان بن سلمان عن وجود خطة موازية بالكامل لخطط التنمية، والتي تعمل عليها السعودية من تطوير في مشاريع النقل من مطارات وسكك حديد وتطوير النقل البري، مشيراً إلى أنه سيتم الإعلان عن الخطة المحدثة لمدة 3 سنوات خلال أقل من 6 أسابيع، ومؤكداً أن الهيئة رفعت منظومة من المشاريع الضرورية والعاجلة وبرامج التمويل الضرورية لإطلاق السياحة الوطنية. وقال: "السياحة الوطنية تمر بمرحلة حرجة أقرب للاختناق وذلك للإقبال الضخم والاندفاع الكبير من المواطنين الذي جاء مع تركيز الهيئة على السياحة الوطنية اليوم". وتابع "لكن خدمات السياحة لاتزال متأخرة، ووسائل النقل والأماكن التاريخية مازالت تعاني، كما أن استراحات الطرق بحاجة إلى تطوير سريع، في الوقت الذي لا يملك المستثمر في الإيواء السياحي التمويل المعاون الذي يساعده على تجاوز مرحلة الحرج بين الطلب وتدفقات السكان والنزلاء". وأكد أن تحقيق نتائج كبيرة هذا العام، وذلك بالتعاون مع الوزارات الأخرى، والذي تم من خلاله إقرار عدة أمور في منظومة المشاريع التي قدمتها الهيئة إلى الدولة، وهي التي في حال تم إقرارها ستحقق مرحلة انتقالية كبيرة لجعل السياحة الداخلية المفضلة عند السائح السعودي. وزاد "في اعتقادي أن 80 إلى 90% من سكان المملكة ذهبوا ولو ليوم واحد للسياحة الداخلية، فالمواطن اليوم ليس كالمواطن قبل 10 سنوات، وهذا هو التحدي الكبير". وكان الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، قد دشن أمس جناح السعودية المشارك في ملتقى سوق السفر العربية، حيث تجول في جناح المملكة الذي اشتمل على عدد من اللوحات والعروض المرئية عن المقومات السياحية والتراثية والأثرية في المملكة، وجناح المشغولات اليدوية، وأجنحة الشركات السعودية العاملة في قطاعي السياحة والسفر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل