المحتوى الرئيسى

جنوب السودان يطلب وساطة المجلس العسكري في قضية أبيي بعد تهديدات بالحرب من البشير

05/03 12:10

أبو ظبي- وكالات:ذكرت صحيفة “الخليج” الإماراتية في عددها اليوم أن حكومة جنوب السودان طلبت من السلطات العسكرية الحاكمة مؤقتا في مصر التدخل المباشر لحل الخلافات المتفاقمة بين شمال وجنوب السودان. وجاء ذلك خلال زيارة رسمية أجراها وفد من حكومة الجنوب إلى القاهرة التقى خلالها بقادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية. وذكرت الصحيفة أن المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة استقبل وفداً من حكومة جنوب السودان برئاسة الدكتور قير شوانق وزير الداخلية بحكومة الجنوب. وضم الوفد السفير أروب دينق كوال سفير جنوب السودان في أثيوبيا والدكتور فرمينا مكويت منار سفير جنوب السودان بمصر والجامعة العربية. وأضافت أن الوفد وجه دعوة للمشير طنطاوي للمشاركة في حفل الإعلان رسمياً عن استقلال دولة جنوب السودان في التاسع من يوليو المقبل. وقال الوفد إنه تلقى وعداً من المشير بزيارة الجنوب، وأنه دعا مصر إلى التدخل المباشر لحل الخلافات المتفاقمة بين شمال وجنوب السودان، وخاصة المتعلقة بـ”أبيي” النفطية الواقع على حزام الوسط بين الشمال والجنوب والتي تعيش بها قبائل متنقلة للرعي. وقال قير شوانق وزير داخلية الجنوب عقب لقائه بطنطاوي: “إن اللقاء كان ودياً وإيجابياً”، مؤكداً قناعة حكومة الجنوب أن ما يربط مصر بالسودان شماله وجنوبه من علاقات تاريخية لا يمكن أن تنقطع لأنها “رابطة إلهية”. وحول طلب الوفد تدخل مصر لحل الخلافات الحالية بين شمال السودان وجنوبه، قال شوانق: “نعم بالطبع طلبنا تدخلهم للمساعدة في حل القضايا العالقة بيننا، لأننا الآن في نهاية الفترة الانتقالية، ولا نريد العودة مجدداً إلى الحرب مهما كانت الظروف، ولذا ناشدنا مصر التدخل بيننا وبين إخوتنا في شمال السودان”. وأضاف أن “تصريح الرئيس السوداني عمر البشير عن منطقة أبيي والعودة إلى الحرب كان خطيراً ومؤسفاً”، مشددا على أن “مصر يجب أن تتدخل لمنع العودة إلى الحرب التي عانى منها جميع السودانيين عقوداً”. وكان البشير قد هدد الخميس الماضي بعدم اعتراف حكومته بدولة جنوب السودان التي من المقرر أن تعلن في يوليو، إذا ما طالبت بضم بمنطقة أبيي إليها، مشددا على انتماء أبيي إلى الشمال. واعتبر شوانق في تصريحاته أن الوضع الأمني في الجنوب “ليس سيئاً، لكننا في الواقع نواجه حرباً بالوكالة”، زاعما أن “الشمال يقوم بدعم وتجهيز وتزويد ميليشيات جنوبية بالسلاح والمال لإثارة القلاقل في الجنوب”. ويشير وزير الداخلية إلى الصراعات بين المليشيات في جنوب السودان، وهي ميليشيات انشقت عن حزب تحرير السودان المتمرد السابق الذي يقود حاليا الجيش والأجهزة الأمنية في حكومة جنوب السودان. وقال الوزير إن “جيش الجنوب قام مؤخرا بالقبض على قبريال تانق أحد قادة هذه الميليشيات وجيشه الذي كان يسبب عدم الاستقرار في ولاية جونجلي”مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل