المحتوى الرئيسى

المتحولون وشوبير

05/03 11:37

 الاعلامي احمد شوبير عضو اتحاد الكرة السابق ونائب رئيس الاتحاد ومستشاره وعضو مجلس الشعب عن الحزب الوطني سابقا اكبر معقل للفساد في مصر والذي تولي اشرف صفوت الشريف مهمة مدير برنامجه والذي ذهب به الي قناةo.t.v  لعمل برنامجه بعد وقفه من التليفزيون المصري ثم الي قناة مودرن بعد رفض اتحاد الكره اعطاء شارة بث المباريات الي قناة o.t.v وبالمناسبة اشرف ابن صفوت الشريف الموجود في سجن طرة حاليا للفساد هو واسرته.. شوبير صاحب كل هذه الانجازات يتكلم عن الفساد داخل اتحاد الكرة والمتحولين من الاندية التي تراجعت بعد قبض المعلوم علي حد قوله عن المطالبه بعقد جمعية عمومية لسحب الثقة من اتحاد الكرة.. وانا في الحقيقة لا اعرف معني المتحولين الذي يقصده شوبير!! هل المقصود معناها الحقيقي بالتحول من الصواب الي الخطأ؟ أم المقصود بها التحول من امنياته الشخصية بحل الاتحاد الذي عمل مع كل افراده بجد وعرق بنفس اسلوبهم وعلي مدار سنوات طويلة ولم يعلن وقتها عن فساد الاتحاد الذي يجب قطع رقاب جميع العاملين فيه حاليا لأنهم اختلفوا معه ولم يناصروه من قبل في العديد من المشاكل والازمات؟.. هل يتصور انسان ان يتحول برنامج يومي الي قضية واحدة ثابتة الضيوف وصل استضافة احدهم في 8 حلقات لأنه من المعارضين للاتحاد فقط لاغير وهو بالمناسبة احد الهابطين علي الرياضة المصرية بالباراشوت الا انه وبقدرة قادر تحول الي خبير كروي من بتوع ايام زمان. الكابتن شوبير علي ما يبدو تلقي صدمة رهيبة عندما بلغ عدد الاصوات الي تطالب بعقد جمعية عمومية الي 19 ناديا وبحسبة بسيطة ومعروفة للجميع هناك 10 اندية من هؤلاء علي خلاف مع اتحاد الكرة علي طول الخط ودون حاجة الي دعوة شوبير اي ان هناك 9 اندية فقط نجحت حملة شوبير الطويلة هو وضيوفه الاعزاء في شحنهم للمطالبة باسقاط الاتحاد هذه هي وبكل وضوح قوة شوبير واذا كان شوبير يقول: ان اموال الاتحاد، وراء تراجع الاندية المتحولة علي حد قوله ايضا فهل هذا يعني انه عندما جمع هو وهؤلاء الاعضاء داخل اتحاد الكرة اكبر الاصوات في الانتخابات التي خاضها معهم كان عن طريق شراء الاصوات ايضا ؟.. واذا كان اعضاء الجمعية العمومية لاتحاد الكرة بهذا القدر من السوء فلماذا كان يصر ويجاهد شوبير علي التواجد داخل مجلس ادارة اتحاد الكرة الذي يختاره هؤلاء الاعضاء الفاسدون في الجمعية العمومية؟ انا انتظر رد شوبير بهدوء ودون انفعال لأنه يعلم جيدا انني لست صاحب مصلحة سواء مع اتحاد الكرة او غيره وان ما يشغلني حقيقة هو الحفاظ علي الحقوق دون استغلال اي شخص لموقعه الاعلامي واعلان الهجوم علي مجموعة معينة سواء كانت علي صواب أو خطأ.ما يحدث الآن من شغب داخل الملاعب وخارجها اثناء وقبل وبعد المباريات يؤكد ان كل الظواهر التشجيعية التي دخلت حياتنا الكروية مؤخرا تحتاج الي وقفة اخلاقية وليس المقصود منع هؤلاء من حضور المباريات بل تقويمهم اخلاقيا ونفسيا لأنه ليس من المعقول ان نسمع ونشاهد بعد كل مباراة مهمة عن تحويل بعض المشجعين الي النيابة ثم المحاكمة وبعد ذلك يخرج علينا الاهالي بمظاهرات تطالب بالإفراج عنهم بحجة الحفاظ علي مستقبلهم ويا للأسف خضعنا في الفترة الاخيرة لمثل هذا الكلام حتي اصبح البعض يشعر بأنه فوق الحساب وان إتلاف المنشآت العامة والبلطجة امر واقع لاغبار عليه.. لابد من قوانين اكثر قوة وصرامة ضد البلطجية والنصابين في كل مجال ومكان حتي تستقيم الامور بحق بعد ثورة 25 يناير، لابد أن يعرف كل شخص ماله وماعليه وان الحساب والعقاب سيطول المخطئ مهما كان حجمه.Akramhosen63@gmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل