المحتوى الرئيسى

العثور على صندوقي الطائرة AF-477 بالأطلسي

05/03 13:33

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت شركة الخطوط الجوية الفرنسية "أير فرانس" الثلاثاء، العثور على الصندوق الأسود لطائرة الرحلة AF-477 التي سقط في المحيط الأطلسي قبل قرابة عامين، في ظروف غامضة، وعلى متنها 228 شخصاً لقوا حتفهم جميعاً، في خطوة قد تقود إلى معرفة سبب تحطم الطائرة.وقال المدير التنفيذي للشركة الفرنسية، بيير هنري جورجيون، إنه وفق ما ذكرته الوكالة الوطنية للتحقيق في الحوادث الجوية، فقد تم العثور على الصندوق الخاص بتسجيلات الرحلة "بعد ساعات" فقط من العثور على الصندوق الخاص بمعلومات الرحلة، وأجزاء أخرى من حطام الطائرة المنكوبة.وتحطمت طائرة الرحلة 447 التابعة لشركة "إيرفرانس"، من طراز "إيرباص A300"، في الأول من يونيو/ حزيران عام 2009، بعد قليل من إقلاعها من مطار "ريو دي جانيرو" بالبرازيل، في طريقها إلى مطار"شارل ديغول" بالعاصمة الفرنسية باريس، وعلى متنها 216 راكباً، إضافة إلى طاقم مكون من 12 فرداً.وبعد أكثر من شهرين من الحادث، لم يعثر المحققون على معظم جثث الركاب وأجزاء كبيرة من الطائرة ، إلا أن عمليات البحث التي تواصلت في أعماق المحيط الأطلسي، على مدار ما يقرب من عامين، أسفرت في نهايتها عن العثور على الصندوقين الأسودين الخاصين بتسجيلات ومعلومات الرحلة 477.وكانت عمليات البحث عن جثث الضحايا قد توقفت في 27 يونيو/ حزيران 2009، أي بعد مرور نحو شهرين على تحطم الطائرة، بعد العثور على قرابة 51 جثة، من بين 228 شخصاً كانوا على متن الطائرة، كما عثرت فرق البحث على نحو 600 قطعة من حطام الطائرة، إضافة إلى بعض المتعلقات الخاصة بالركاب.وكان محققون فرنسيون قد ذكروا في وقت سابق أن الطائرة بعثت بـ24 رسالة آلية بوجود خلل فني قبيل اختفائها من على شاشات الرادار، إلى أن تم العثور على حطامها لاحقاً في المحيط الأطلسي، مما يوحي بأن الطائرة إما كانت تحلق بسرعة عالية جداً أو بطيئة للغاية، خلال جو عاصف.وزاد "حادث" تحطم الطائرة الفرنسية غموضاً، بعدما أفادت التحقيقات بأن بعض الجثث التي انتشلتها فرق البحث لضحايا الطائرة، تبين أن بها كسوراً في العظام، مما اعتبر مؤشراً على أن الطائرة ربما تحطمت قبل سقوطها في المياه، إلا أن لجنة التحقيق استبعدت أن تكون الطائرة قد تعرضت لانفجار في الجو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل