المحتوى الرئيسى

حماد: عباس سيجدد التزام الجانب الفلسطينى بالاتفاقيات الدولية

05/03 09:46

رام الله: اعلن نمر حماد المستشار السياسى للرئيس الفلسطينى ان عباس سيجدد الالتزام الفلسطينى بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل حفاظا على المواقف المتفقة مع الشرعية الدولية فى كلمته المرتقبة خلال التوقيع على اتفاق المصالحة الفلسطينية غدا الاربعاء فى القاهرة .واضاف المستشار السياسى للرئيس الفلسطينى ان عباس سيسعى فى خطابه الى طمانة المجتمع الدولى بخصوص التزام الفلسطينيين بالاتفاقيات الدولية بعد المصالحة مع حركة حماس .وقال حماد " سنعلن عن التزام القيادة الفلسطينية بالاتفاقيات الموقعة ، واستمرار الجهد الفلسطينى لضمان تاييد المجتمع الدولى لفكرة اقامة الدولة الفلسطينية والاعتراف بها على حدود عام 1967 " .واكد حماد ان " انهاء الانقسام الفلسطينى يجب ان يؤدى الى دعم وتاييد القضية الفلسطينية دوليا وعزل اسرائيل وليس العكس " .واضاف فى حوار مع صحيفة " القدس العربى " اللندنية ان " هناك ثلاثة مواقف من المصالحة الفلسطينية ، الاول متمثل بالرفض الاسرائيلى للمصالحة ، والثانى الموقف الامريكى الذى ينتظر ما سيسفر عنه اتفاق المصالحة وبرنامج الحكومة القادمة ، اما الثالث فهو الموقف الاوروبى المطالب بان تكون المصالحة عامل تقوية للموقف الفلسطينى الرسمى والذى دعا السلطة الى عدم التراجع لصالح برنامج حماس الذى يتحدث عن عدم الاعتراف باسرائيل " .وفى نفس السياق ، شدد نمر حماد على ان الهدف من كل هذا الجهد الفلسطينى هو اقامة الدولة المستقلة على حدود عام 1967 ، والمصالحة ما هى الا خطوة لتحقيق هذا الهدف .وقال حماد " نحن نريد من حماس ان تقبل بالبرنامج الوطنى الذى ادى الى عزل اسرائيل دوليا وعلى قيادات الحركة ادراك ذلك " .وناشد المستشار السياسى حركة حماس بان توافق على برنامج عباس للحكومة الانتقالية القادمة .واكد نمر حماد ان على الحكومة الفلسطينية القادمة ان تتفق على ان موضوع المفاوضات والعمل السياسى من صلاحيات الرئيس ، مشيرا الى ان برنامج عباس ادى الى عزلة اسرائيل دوليا .وطالب حماد حركة حماس بان تكون واضحة فى توجهاتها فاذا ارادت عدم الاعتراف باسرائيل عليها فى الوقت نفسه احترام قيادة الشعب الفلسطينى المتمثلة بمنظمة التحرير ورئيسها .وجدد نمر مطالبته لحماس بانهاء ظاهرة الميليشيات المسلحة فى قطاع غزة وحل الاجنحة المسلحة لفصائل المقاومة مثل ما حدث فى الضفة الغربية وابقاء سلاح واحد وهو المتمثل فى الاجهزة الامنية الفلسطينية حتى يتحسن الوضع الفلسطينى ، مؤكدا ان موقفها من جناحها العسكرى سيدفع باقى الفصائل الى المطالبة بالاحتفاظ باجنحتها العسكرية.واكد ان قيام السلطة الفلسطينية بحل الميليشيات المسلحة فى الضفة الغربية بما فيها كتائب الاقصى الجناح المسلح لفتح جاء لفرض الامن الداخلى .وفى نفس السياق ، قال نمر حماد ان اتفاق المصالحة الذى سيوقع غدا الاربعاء فى القاهرة ينص على حل جميع الميليشيات المسلحة وبقاء سلاح شرعى فلسطينى واحد متمثل فى المؤسسة الامنية الفلسطينية ، فهذا برنامج سياسى يقبله العالم وادى لعزلة اسرائيل .وتابع حماد ان الحكومة القادمة ستتشكل بناء على برنامج الرئيس الفلسطينى محمود عباس وعليها الالتزام بتعليماته وتنفيذ مهمتها الواضحة وهى العمل على انهاء الحصار المفروض على غزة ، وتهيئة الاجواء للانتخابات ، وترتيب الوضع الامنى تمهيدا لفرض سلاح شرعى واحد فى الضفة وغزة .تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الثلاثاء , 3 - 5 - 2011 الساعة : 6:35 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الثلاثاء , 3 - 5 - 2011 الساعة : 9:35 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل