المحتوى الرئيسى

فنون ونجوم

05/03 09:09

* جائزة تشابلن لسيدني بواتييه تقديرا لإنجازاته * جرى أمس تكريم أسطورة السينما الأميركية سيدني بواتييه بواحدة من أهم الجوائز في عالم السينما، في احتفال في مدينة نيويورك الأميركية. فقد أقامت جمعية السينما لمركز لينكون احتفالا لبواتييه - البالغ من العمر 84 سنة حضره مجموعة كبيرة من نجوم ونجمات السينما والعاملين بها، حيث قدمت له جائزة تشابلن تقديرا لإنجازاته في عالم السينما، وهي الجائزة التي حصل عليها العديد من عمالقة هوليوود من أمثال آل باتشينو وسير مايكل كين وكلينت إيستوود وأودري هيبورن، بالإضافة إلى الحائز عليها في العام الماضي مايكل دوغلاس. وتجدر الإشارة إلى أن بواتييه هو أول ممثل أسود يحصل على جائزة الأوسكار في عام 1963. * إتمام إجراءات طلاق تشين ومولر * تشارلي تشين أصبح عازبا مرة أخرى بعد إتمام إجراءات طلاقه من برووك مولر أمس طبقا لتقارير أميركية. وكان زواجهما قد تعرض لمشكلات كثيرة عندما تم القبض عليه يوم احتفالات عيد الميلاد الماضي في أعقاب مشاجرة مع زوجته. وقد اعترف بتهمة التهجم على زوجته وصدر ضده حكم مع إيقاف التنفيذ. وقد انفصلت عنه زوجته وهي أم ولديه التوأمين، وتقدمت بطلب للطلاق في شهر يناير (كانون الثاني) من العام الماضي وهو الأمر الذي أدى إلى مشكلات قانونية متعددة خلال محاولات حضانة الطفلين. وقد توصل شين ومولر إلى تسوية، مهدت الطريق لإتمام إجراءات الطلاق طبقا لموقع إلكتروني. وذكر الموقع أن شين سيدفع لمولر 34.375 دولار شهريا لنفقات تربية الأطفال ورعايتهم، بالإضافة إلى مبلغ قيمته 473 ألف دولار. وسمح لشين بالاحتفاظ بمنزل الأسرة في لوس أنجليس، ولكنه سيدفع لمولر 625 ألف دولار نصيبها في العقار. * «سريع وغاضب» يتصدر إيرادات السينما في أميركا الشمالية * تصدر الجزء الخامس من فيلم «سريع وغاضب» إيرادات السينما في أميركا الشمالية هذا الأسبوع إذ حقق 83.6 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام والفيلم من إخراج جوستين لين وبطولة فين ديزل وجوردانا بروستر وبول ووكر. وتراجع من المركز الأول إلى الثاني فيلم الرسوم المتحركة الكوميدي «ريو» إذ حقق 14.4 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 103.6 مليون دولار والفيلم من إخراج كارلوس سالدانها. وتراجع من المركز الثاني إلى الثالث الفيلم الكوميدي «عائلة ماديا الكبيرة السعيدة» إذ حقق 10.1 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 41.1 مليون دولار والفيلم من إخراج تايلر بيري وبطولة لوريتا ديفين وكاسي ديفيس وشانون كين. وتراجع من المركز الثالث إلى الرابع فيلم «مياه للأفيال» إذ حقق 9.1 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 32.3 مليون دولار والفيلم من إخراج فرانسيس لورانس وبطولة ريز ويذرسبون وروبرت باترسون وكريستوف والتز. وجاء في المركز الخامس الفيلم الكوميدي الجديد «حفلة مدرسية» إذ حقق 5 ملايين دولار في فترة ثلاثة أيام والفيلم من إخراج جو نوسبوم وبطولة أيمي تيجاردن وتوماس ماكدونيل ودانييل كامبل. * تأكيد شائعات ارتباط جوهانسون وشون بين * يبدو أن الممثلة الشابة سكارلت جوهانسون وشون بين قررا تأكيد الشائعات حول علاقتهما، عندما شوهدا مساء السبت الماضي، وهما يسيران معا عقب حفل في البيت الأبيض للمراسلين المعتمدين حضره العديد من الشخصيات العامة. وكانت الشائعات قد ربطت بين الممثلة البالغة من العمر 26 سنة وبين البالغ من العمر 50 سنة، منذ انفصالها عن زوجها ريان رينولدز في العام الماضي، بعد أن شوهدا يتناولان طعام الغذاء معا في شهر فبراير (شباط) الماضي. وقد نفى مندوب لجوهانسون تلك الشائعات بالإصرار على أن «سكارلت وشون ليسا على علاقة، هما صديقان منذ سنوات». إلا أن ذلك لم يتمكن من القضاء على الشائعات حول وجود العلاقة بينهما. * «ألف» عرض مغربي في مهرجان رام الله للرقص المعاصر * يبحث الراقص المغربي توفيق ازيديو مؤسس فرقة «انانينا» في عرضه الفني الراقص «ألف» الذي قدم مساء أول من أمس على خشبة مسرح وسينماتك القصبة ضمن فعاليات مهرجان «رام الله للرقص المعاصر» عن الحوار مع الآخر. ويستحضر ازيديو في عرضه الذي يستمر أربعين دقيقة الثورات التي تشهدها بعض الدول العربية في مشهد يقف فيه على سماعات كبيرة على خلفية أصوات متداخلة منها صوت لشاعر فلسطين الراحل محمود درويش وأخرى غير واضحة من خلال تجسيد رفع الأيادي والتظاهر بالصراخ على غرار المسيرات التي تشهدها بعض المدن العربية. وقال ازيديو في حوار مع الجمهور بعد العرض: «مضمون العرض لا يبتعد كثيرا عما يجري من ثورات في العالم العربي وأنا استخدمت الأصوات المختلفة التي يسمعها الجمهور ومنها صوت درويش لتعطيني الطاقة وليس الهدف منها استخدام عرض أقدم فيه أشعار محمود درويش». ويستمع الجمهور إلى مقاطع من العزف الحي من الموسيقى الفلكلورية المغربية التي تعزف على آلة موسيقية تشبه العود قال ازيديو إنها مصنوعة من جلد الجمل وأوتارها من شعر الماعز تستخدم في الاحتفالات الشعبية. ويتنقل ازيديو في النصف الثاني من العرض ليواصل بحثه عن الآخر عبر تبديل ملابسه بملابس راقصة تقدم عرضا راقصا ويستعرض قضايا أخرى متعلقة بالمرأة. وأوضح ازيديو الذي أسس قبل عشر سنوات مع صديق له أول فرقة للرقص المعاصر في المغرب «انانينا» والتي تضم حاليا عشرة راقصين أنه يسعى إلى نشر الثقافة المغربية عبر هذه الفرقة وقال: «لقد قدمنا عروضا كثيرة في دول عربية وأجنبية ونحن نسعى دائما إلى التعريف بالثقافة المغربية وإطلاع جمهور عروضنا عليها».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل